رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. منظومة الخبز.. قرف للمواطنين وخراب لأصحاب المخابز

بالصور.. منظومة الخبز.. قرف للمواطنين وخراب لأصحاب المخابز

تقارير

رغيف العيش في ظل المنظومة الجديدة

بالصور.. منظومة الخبز.. قرف للمواطنين وخراب لأصحاب المخابز

محمد السيد 19 أغسطس 2014 17:07

خمسة أرغفة فى اليوم، تصرف عن طريق بطاقة تموينية، هذا هو حل حكومة محلب لأزمة الخبز المستشرية فى مصر فى السنوات الأخيرة، منطقة جديدة تطبق بها المنظومة اليوم بعد أن قررت الحكومة أن يكون التطبيق تدريجيا، ولكنها قوبلت بغضب من معظم سكان منطقة الشوربجى أحد مناطق الجيزة حديثة التطبيق للمنظومة.


ففى اليوم الأول أبدى الأهالى غضبهم من الطريقة الجديدة لصرفهم الخبز حيث قال أحد الأهالى يدعى منصور جمعة: "دلوقتى بيأكلونا العيش بالبطاقة بعد كده قابلونى لو شفناه أصلاً"، وأكد عدم كفاية 5 أرغفة فى اليوم لأن أولاده يتناولون أضعاف الكمية كل يوم فما بالنا إذا جاء ضيف.

وأكد عثمان خالد عثمان أحد صبية الفرن بالمنطة أنه يفطر كل يوم برغيفين فكيف تكفيه خمسة طوال اليوم، علاوة على ذلك تراجع وزن الرغيف من 130 جراما إلى 100 فقط.

وشكا الأهالى من مشكلة أخرى، وهى عدم نزول جميع أفراد الأسرة على البطاقة مما يقلل عدد الأرغفة التى يحق لهم صرفها كل يوم، حيث أكدت علوية أحد سكان المنطقة بأنها تدور منذ شهر على مكاتب التموين دون فائدة، ولا تسطيع تعديل البطاقة لتشمل جميع الأسرة المكونة من 8 أفراد.

وهاجم ممدوح محمد وزير التموين الحالى واصفا إياه بأنه الأسوا وأن أيام مبارك كانت أفضل له على الأقل كان يجد العيش بسهولة دون عناء مثل اليوم.

وأعرب البعض الآخر عن عدم الممانعة من جانبه تجاه الطريقة الجديدة المقررة من الحكومة شريطة الرقابة على أصحاب المخابز لعدم سرقة الخبز مثلما كان يحدث سابقاً.

وأكد أشرف محمود –صاحب الفرن- على تضرره من المنظومة الجديدة حيث زاد عدد ساعات العمل والتكلفة تضاعفت عليه دون عائد يذكر، مؤكدا وقوع الكثير من المشاجرات بينه وبين الأهالى بسبب عدم تسجيل الكثير من الأسر بشكل كامل وقلة الحصص فى نظر البعض مؤكدا لهم عدم معرفته عن الحل و"إللى مش عاجبه يروح يشتكى الحكومة".

وطالب أشرف الحكومة بتوفير الـ3200 جنيه اليومية فارق السعر المتفق عليه حيث تحاسبه الحكومة على سعر 35 قرشا للرغيف ويبيعه هو بـ5 قروش فقط، مؤكد أنه لو تم التأخير عدة أيام فسيضطر لغلق المخبز وتشريد العمال لعدم توافر السيولة معه.

اقرأ أيضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان