رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. عملية جراحية على ضوء الموبايل.. ومواطنون: حرام عليكم

بالفيديو.. عملية جراحية على ضوء الموبايل.. ومواطنون: حرام عليكم

تقارير

إجراء عملية على ضوء الموبايل

بالفيديو.. عملية جراحية على ضوء الموبايل.. ومواطنون: حرام عليكم

نوران التهامي 19 أغسطس 2014 11:07

مشرط، خيط جراحي، فوطة، تم إعداد الأدوات كافة، المريض مخدر وينام في سبات عميق، يبدأ الطبيب بشق موضع الجراحة، وفجأة تنقطع الكهرباء، يعم القلق والفوضى غرفة العمليات، حتى يسأل الطبيب أحد مساعديه بتسليط ضوء "الموبايل" على موضع الجرح، ويضطر الطبيب لإكمال العملية بهذه الطريقة.


إهمال متكامل وغير مبرر، وانعدام لقيمة الإنسان، أثار سخط نشطاء على الفيس بوك تداولوا صورا للعملية التي أجراها الدكتور عاطف السماك استشاري أمراض نساء وتوليد بمستشفى الإسماعيلية العام، حيث اضطر لإكمال عملية استئصال للرحم على ضوء الموبايل بعد انقطاع التيار الكهربائي.

"مصر العربية" سلطت الضوء على هذه الواقعة من خلال معرفة آراء الناس.

يقول وائل نصار إن الواقعة مؤسفة خاصة أن العملية كانت خطيرة مما دفع الطبيب للاضطرار لإكمالها في ظل الانقطاع المستمر للكهرباء، حيث إن أقل مدة للانقطاع تتجاوز الساعة ولا يمكن أن يحتمل مريض هذه المدة اﻷمر الذى يجعل الواقعة قد تتكرر كثيرا فى المستشفيات المرحلة المقبلة.

وأضاف نصار أن الكوارث لا تقف عند هذا الحد ولكنها تمتد لتصل للوفاة، موضحاً أن جاره مريض ربو وكان بمفرده بالمنزل وانقطع التيار الكهربائي، واختنق على أثر ذلك ووافته المنية.

وفي نفس السياق أشارت منى محمود إلى أن الوضع زاد عن الحد ولا يمكن السكوت عليه، مؤكدة أن الحكومة من الواجب عليها البحث عن حلول لهذه المشكلة وبشكل سريع.

وأضافت منى، يجب أن يكون هناك حل آخر بديلا عن انقطاع الكهرباء التي أصبحت تقطع 6 و7 مرات يوميا وتؤثر على الحياة اليومية وكافة الأجهزة الكهربائية التي أصبح الطبيعي "أنها تبوظ"، موضحة أن مصر أصبحت تعيش في ظلام دائم.

فيما عبر الحاج إبراهيم، عن استيائه الشديد من عملية قطع الكهرباء، مؤكدا أن الشعب المصري انتخب الرئيس السيسي لتتحسن الأوضاع ولكن الوضع زاد سوءا بطريقة لا تحتمل، ولكنه لم يلتزم بوعوده.

واستنكر الحاج إبراهيم بقوله، من أين يطالب السيسي الجميع بالعمل في حين أن الكهرباء تنقطع على جميع المصالح والشركات متابعا "حرام حرام اللي بيحصل ده".

وأكدت خديجة عبدالولى، أن الخطأ الأكبر يقع على المستشفى التي تعمل بدون مولدات رغم أن الجميع يعلم أن انقطاع التيار مستمر ومتكرر يوميا.

وأضافت خديجة أن جميع المستشفيات يجب أن يتم إمدادها بمولدات كهربائية، لمنع وقوع مثل هذه الحادثة مرة أخرى.

وأوضح كمال بسيوني أنه لا يجد تعليقا مناسبا أو كلمات تصف شعوره عن هذه الواقعة، مؤكدا أنه يشعر بخيبة أمل شديدة من الحال الذي وصلنا إليه.

وأضاف كمال أن وزارة الكهرباء يجب أن تستثني المستشفيات من عملية الانقطاع، موضحا أن هذا يعتبر أبسط الحلول التي يمكن أن يتم اللجوء إليها لمنع وقوع هذه المصيبة مرة أخرى.

                                                                                   شاهد الفيديو:

اقرأ أيضا:

إجراء العمليات الجراحية على ضوء المحمول بالإسماعيلية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان