رئيس التحرير: عادل صبري 07:25 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالفيديو.. مواطنون: الداخلية تحتاج للتطهير.. وآخرون: نديهم فرصة

بالفيديو.. مواطنون: الداخلية تحتاج للتطهير.. وآخرون: نديهم فرصة

نوران التهامي_ليلى البرنس 18 أغسطس 2014 13:10

"الداخليه بلطجية"… "الشرطة والشعب يد واحدة"، هتافان اعتاد الشعب سماعهما فى المظاهرات المعارضة والمؤيدة منذ سقوط الرئيس اﻷسبق حسنى مبارك فى ثورة  25يناير وحتى تولى الرئيس عبدالفتاح السيىسى مؤخراً٫٫ فاﻷول يرى أن الداخلية هى صانعة الإرهاب لقمع أى صوت معارض و أن الثورة لم تحقق مطالبها بتطهير وإعادة هيكلة هذا الجهاز، بينما الثانى يميل إلى التأكيد على أن رجال الشرطة هم حماة الوطن والاستقرار وعودة الأمن أصبحت ملموسة بشكل واضح فى الشارع المصرى.


هل تحتاج الداخلية إلى تطهير وإعادة هيكلة؟ كان هذا السؤال الذي تم طرحه على العديد من المواطنين في الشارع، الذين تباينت آرائهم ما بين أن هناك تقصيرا من قبل الجيش الشرطة معاً نظراً لانتشار حالات السرقات. فيما رأى البعض الآخر أن هناك تحسنا ملموسا في الأوضاع الأمنية.

سالم يحيى، (مواطن) قال إن التواجد الأمنى ليس ما يطمح له المواطن المصرى، والجيش والشرطه معاً مسئولان عن هذا التقصير الموجود فى الشوارع وليس فقط مؤسسة الداخلية على حد تعبيره.

وأضاف أن هناك الكثير من حالات السرقة والتعدى على الممتلكات تحدث فى غياب تام من الأمن عن بعض المناطق، وهذا بدوره يصب فى نطاق أهمية العمل بشكل جدى لتطهير العناصر التى تسبب خلل فى مؤسسة الداخلية.

على النقيض من ذلك أعربت سميه فؤاد (مواطنة) عن تفاؤلها بالوضع الأمنى الحالى مؤكدة أن الثوره تجنى ثمارها، و الإجراءات التى كانت تتم من استعلاء الشرطة سابقاً، والأوقات التى كانت تهدر فى المصالح الحكومية لم تعد بهذا الشكل.

أضافت سمية، أن هذا يعتبر دليلا واضحا على تغير مؤسسة الداخلية بالإضافه إلى مؤسسات حكومية أخرى، موضحة أنها عايشت هذا التغير بنفسها عندما كانت تنجز بعض الإجراءات فى المصالح الحكومية.

وفي نفس السياق، قال ياسين أحمد بأن الوزارة تسعى لقتل بؤر الإرهاب التي تهدف لهلاك مصر ودمارها، مؤكدا على ضرورة إعطائهم فرصة لتستطيع إعادة هيكلة نفسها بعد ثورتين قامتا في مدة لا تتجاوز الثلاث سنوات.

وأكد هشام عزمي أن شعار الداخلية بلطجية يحوى مدى الاستياء الذى يشعر به المواطن المصرى من مؤسسة الداخلية ليس رغبة فى تفتيت قوتها، إنما رغبة فى تطهير العناصر التي تشوه صورة الداخلية والتي تنتقص من كرامة المواطن مما يؤدي إلى تزعزع هيبة المؤسسة بأكملها.

وأشار يوسف سامح إلى ضرورة التطهير الجزرى لوزارة الداخلية لافتا فى ذات الوقت إلى تواجد أمنى فى الشارع ولكنه غير منظم بالشكل الذى يمنع وقوع حالات خارجة عن القانون.

وتابع: "إيه فايدة انك تيجى تقول كان فى قنبلة هنا بعد ما انفجرت" مشيرا إلى أن عمل الداخلية هو اكتشاف الكارثة قبل وقوعها.


شاهد الفيديو

اقرأ أيضا:

الأمن ينفي إطلاق النار على منزل والدة وزير الداخلية

أحمد رمزي: تلت الأمن المركزي كان أجازة في أحداث يناير

المصالحة والإصلاح الأمني مطالب النور من السيسي

الداخلية تعلن فتح التقدم لقرعة الحج إلكترونيًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان