رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مطاريد لقمة العيش..الغربة أهون من الجوع

طوابير أمام مكتب سفر بالزقازيق

مطاريد لقمة العيش..الغربة أهون من الجوع

أمنية قلاوون 18 أغسطس 2014 08:17

منذ الصباح الباكر لكل يوم جديد، يصطف راغبو السفر أمام مكتب السفر بمدينة الزقازيق لنيل تصريح السفر إلى البلاد العربية للتحليق في سماء أخرى بعدما أدركوا أن بلادهم ستقف حائلا أمام تحقيق أحلامهم متحدين مرارة الغربة، لعلها تقيهم آلام الجوع والحرمان.

 

مراسلة مصر العربية تجولت وسط صفوف الذين أجبرهم البحث عن لقمة العيش على الغربة، لتسمع عن قرب حكايات عديدة.

 

يقف محمد ويدخن سيجارته كأنه ثم ينفخ الدخان وكأنه ينفخ أوجاع غربته معها قائلا: "أعمل فنيا بأحد المستشفيات بالسعودية ولدي أسرة مكونة من أربعة أولاد، الغربة صعبة ولكني تعودت على العمل هناك؛ ما يجعلني أستمر في تجرع مرارة الغربة هي المسؤولية عن أسرتي وأهل بيتي".

 

يلتقط منه طرف الحديث مدحت محمد من مدينة أبو حماد قائلا: "أعمل سائقا حرا بالسعودية منذ سنتين، لدي أربعة أولاد، عملت منذ 24 سنة أعمالا حرة في مصر، لكنني قررت السفر بعد ازدياد عناء المعيشة في مصر وارتفاع الأسعار وازدياد المصاريف".

 

محمد حسن 20 عاما الذي يعمل "استورجي" يكاد يطير فرحا بحصوله على تصريح الخروج من البلاد للعمل بإحدى الشركات السعودية، رغم اعترافه بمرارة الغربة، قائلا: "الشغل في مصر مختلف عن السعودية في كل شيء، الراتب جيد جدا هناك، غير أن طريقة العمل هنا مختلفة فالعمل هنا مواسم أما هناك فطوال السنة العمل لا يتأثر".

 

وأضاف" الفرق بين العمل بمصر والعمل بالبلدان العربية أن الدخل مناسب لمستوى الأسعار هناك، فسهل أن أجيب بشكل يومي 100 ريال أما هنا فأقل شيء بشكل يومي أصرف مائة جنيه".

 

يقف خالد بقلق منتظرا اسمه لاستلام التصريح ومن ثم السفر إلى أحد البلدان العربية، يقول" أنا أب لعمر لديه عام واحد، أعمل بالمساحة والتخطيط هناك، المشكلة هنا في مصر في توافر الوظائف، إذا وجدت فرصة جيدة هنا بمقابل مادي جيد سأعمل في بلدي".

 

اما مؤمن من ديرب نجم التابعة لمحافظة الشرقية، رغم صغر سنه إلا ان هذا لم يمنع شيبة شعر رأسه يقول "اعمل سباكا -صيانة الأدوات الصحية- وأعلم أن الغربة صعبة لكنى المسؤولية أصعب، مشيرا إلى أن له زملاء حققوا دخلا أكثر مما احققه في الغربة قائلا:" دنيا المسافر تتلخص في العمل في الخارج لسد احتياجات الاسرة طوال السفر ثم شراء الهدايا عند العودة لمصر".



اقرأ أيضاَ:

اعتقال 30 شخصا بالشرقية بذكرى فض رابعة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان