رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

العشش والخيام.. ملاذ عمال حفر القناة من لهيب الصحراء

العشش والخيام.. ملاذ عمال حفر القناة من لهيب الصحراء

تقارير

العشش.. ملاذ عمال الحفر في ساعات الراحة بصحراء سيناء

العشش والخيام.. ملاذ عمال حفر القناة من لهيب الصحراء

ولاء وحيد 16 أغسطس 2014 13:37

من البوص والأعمدة الخشبية يصنع عمال الحفر بمشروع حفر التفريعة الجديدة لقناة السويس استراحتهم داخل صحراء سيناء ليقضوا بها ساعات راحتهم من عناء العمل الشاق طوال ساعات النهار المتصلة بالليل.


 

داخل هذه العشش يقضي عمال الحفر ساعات راحتهم ويتناولون طعامهم ويخلدون إلى النوم أملا في أن تتحسن أوضاعهم المعيشية خلال الأسابيع القادمة مع تزويد الموقع بأماكن مجهزة للإعاشة توفرها القوات المسلحة.


 

"مصر العربية" رصدت الأحوال المعيشية للعمال بموقع المشروع الذي يتوقع خبراء أن يدر مليارات الدولارات للاقتصاد المصري..


 

يقول مجدي عايش: "نجهز هذه العشش لنقيم بها ساعات الراحة هربًا من حرارة الشمس الحارقة، ورغم ما نعانينه من صعوبة المعيشة إلا أننا راضون وسعداء بالمشاركة في المشروع".


 

ويضيف: "من هذه التانكات نشرب ونتوضأ، حيث تقوم السيارات التابعة لكل مقاول بملئها كلما قاربت على الانتهاء".


 

لكن هذه التانكات تظل طوال اليوم في الشمس، وهو ما يجعل المياه داخلها شديدة السخونة، وهي أحد مظاهر المعاناة المعيشية لعمال المشروع. بحسب عايش.


 

ويقول زميله أحمد عبد اللطيف: "نجهز الخيام، المصنوعة من القماش الابيض، من الداخل، بالفرش والمساند لنقيم بها ساعات الراحة ونفرش أرضية الخيمة بالحصر والسجاد".


 

ويواصل: "أعددت اليوم الطعام لزملائي مكونًا من الأرز والبامية، فأنا أجيد الطهي، ولذا أقوم يوميًا بإعداد الطعام لزملائي ليتناولوه في ساعات الراحة".


 

يعمل عبد اللطيف يوميًا من الثامنة مساءً حتى الثامنة صباحا، وبعدها يأخذ قسطا من الراحة داخل الخيمة، ثم يستيقظ في الواحدة ظهرا لاداء صلاة الظهر وإعداد الطعام لزملائه الذين يواصلون عملهم حتى الثامنة مساء.


 

بنفسٍ راضية ونبرةٍ راجية، يطالب عبد اللطيف بتحسين الأحوال المعيشية لزملائه بموقع المشروع، قائلا: "نقسم أنفسنا على خدمة بعضنا، ونصبر على العمل تحت حرارة الشمس وبين الرمال الساخنة، وكل ما نطالب به فقط هو توفير أماكن للإعاشة بدلاً من عشش البوص والخيم البدائية التي لا تحمينا من حرارة الشمس نهارًا ولا من الزواحف ليلا".


 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان