رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

نشطاء: نختلف مع رابعة آه.. نوافق على طريقة الفض لأ

نشطاء: نختلف مع رابعة آه.. نوافق على طريقة الفض لأ

تقارير

صورة أرشيفية لفض رابعة

نشطاء: نختلف مع رابعة آه.. نوافق على طريقة الفض لأ

رانيا حلمي 14 أغسطس 2014 14:58

رغم اختلافهم مع الاعتصام وأهدافه، أكد عدد من النشطاء بالإسكندرية أنهم يعتبرون ما حدث من قبل قوات الأمن يعد مخالفًا لحقوق الإنسان.

وقال أحمد العطار، أمين حزب مصر القوية بالإسكندرية، إنه رغم رفضه للغة الخطاب على منصة رابعة، إلا أن ما حدث في الفض يعد انتهاكًا للإنسانية، وجرحًا نافذًا في جسد الوطن، قائلاً: "سيسطر التاريخ أن ما حدث قي 14 أغسطس هو هولوكوست جديد بيد نظام ضد الشعب".


وعلق العطار على منع الداخلية لبعثة حقوق الإنسان التي جاءت بتقرير عن فض رابعة، قائلاً: إن الداخلية والنظام ما زالا يمارسان هوايتهما في إلصاق التهم بكل من يخالفهما.

 

بدوره، وصف الناشط السياسي صفوان محمد، أحداث الفض، بالمجزرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مؤكدًا أن التاريخ الحديث سيكتب أنه حدث في مصر مجزرة تسمى مجزرة رابعة.

 

وأشار صفوان إلى تورط النظام الحالي في أحداث الفض فقال: "الفض كان بمشاركة السفاح الأكبر عبدالفتاح السيسي وكان الرئيس الفعلي للبلاد وقتها".

 

وعن موقف الداخلية من منع منظمة حقوق الإنسان من دخول مصر، أشار صفوان إلى أن ذلك هو الشيء المعتاد من النظام، مضيفًا: "إحنا دلوقتي أكثر من العصور الوسطى، اللي بيحصل في مصر دلوقتي هو نفس اللي كان بيحصل في هذه الفترة من اضطهاد".

 

بينما رأى محمود فرغلي، المتحدث الإعلامي لحركة 6 إبريل بالإسكندرية، أن فض رابعة "هو أكبر عملية قتل جماعي حدثت في مصر في العصر الحديث"، تم فيها قتل مواطنين مصريين بدم بارد من قوات الشرطة في ظل الحكم العسكري للبلاد - على حد قوله، مؤكدًا رفضهم لما حدث، مجددًا رفضه لمثل هذه التعاملات الأمنية إزاء المتظاهرين، قائلاً: "نحن نختلف معهم فى مطالبهم.. ولكن يظل لهم الحق فى إبداء آرائهم في ذكرى فض رابعة العدوية.. هي ذكرى أليمة لكل من كان يمتلك قدرًا قليلاً من الإنسانية".

 كما أشار فرغلي إلى منع وفد منظمة حقوق الإنسان إلى مصر، موضحًا أن ذلك يعد دليلاً على وجود رقابة أمنية تتدخل فى كل شيء، مؤكدًا أن تلك المنظمة من المنظمات المعروفة عالميًا، وأن ما حدث من منعها من الدخول دون مبرر أو حجة لم يحدث من قبل، مضيفًا: "يبدو أن لدى المنظمة ما تخشاه الجهات الأمنية، وهو ما تجلى فى تقريرها عن فض رابعة".

وحاول "عز مشالي"، عضو المكتب التنفيذي للتيار الشعبي المصرى بالاسكندرية، التماس العذر للشرطة والجيش يوم الفض، قائلاً إن الأمن تعامل بوحشية مع المتظاهرين، موضحًا أن ذلك تسبب في قتل كثير من الأبرياء بالخطأ".

وأشار مشالي إلى رفضه للاعتصام واقتناعه بأهمية فضه، إلا أنه رفض الطريقة التي تم بها الفض، قائلاً: "الاعتصام كان غير سلمي بس كان لازم يتفض بشكل أذكى من اللي اتفض بيه".


 

اقرأ أيضًا:

بالصور.. مظاهرات بسوهاج في ذكرى فض رابعة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان