رئيس التحرير: عادل صبري 10:13 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

سائق بمشروع القناة: رجعنا لعصر القلل

سائق بمشروع القناة: رجعنا لعصر القلل

نهال عبد الرءوف 13 أغسطس 2014 13:10

وسط الصحراء القاحلة والشمس الحارقة يعمل آلاف العمال المصريين بمشروع حفر قناة السويس الجديدة الذي بدأ العمل به بنطاق محافظة الإسماعيلية، ومع ذلك لا تتوفر لهم المقومات الأساسية للمعيشة من مكان ملائم للمبيت ومن مياه وطعام.

فيبيت العمال ليلهم داخل خيام ويفترشون الرمال ويعدون طعامهم بأنفسهم والذي عادة ما يتكون من أرز وخضار دون لحوم أو دواجن، منتظرين أن يتم توفير منافذ للطعام والمياه النظيفة التي تعينهم على العمل الشاق بهذا المشروع.

محمد أحمد، سائق جاء من العريش ليعمل بالمشروع فوجد أبسط مقومات الحياة غير متوفرة بموقع المشروع، ووجد نفسه وغيره من العمال مقيمين وسط الصحراء بصحبة العقارب والحشرات.

رجعنا لعصر القلل من ثاني "هكذا بدأ" عم محمد حديثه قائلاً بأنهم كل ما يحتاجونه هو كولديرات لشرب مياه نظيفة وكرفانات للمبيت بها بدل الخيام البدائية التي يبيتون بها، وكذلك كهرباء لإنارة الموقع، خاصة أنه يعمل وغيره من العمال من الـ 5 صباحًا حتى الـ 7 مساء وسط الصحراء والغبار.

وأضاف أن الظروف قاسية هناك، وعدد من الشباب لم يتحمل هذه المعيشة وغادر منطقة العمل بعد يومين فقط، لافتًا إلى أنه قد تعود على مثل هذه الظروف الصعبة وسبق أن عمل بحلايب وشلاتين والصعيد وشارك في إنشاء طرق الجيش كلها، مؤكدًا على استمرار العمل بالرغم من الظروف الصعبة وعدم ترك المشروع إلا بعد تنفيذه.

وطالب بضرورة توفير حياة جيدة بموقع المشروع وخاصة أماكن آمنة للمبيت تحميهم من الحشرات والحيوانات بهذه الصحراء، وكذلك منافذ لتوفير مياه نظيفة وأطعمة جيدة حتى تساعدهم على تخفيف ظروف العمل الصعبة وتساعد على إنهائه بموعده المحدد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان