رئيس التحرير: عادل صبري 04:30 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

جيوش النمل الأبيض تغزو قرية الغنيمية بأسوان

بالصور..

جيوش النمل الأبيض تغزو قرية الغنيمية بأسوان

محمد جلال 10 أغسطس 2014 19:43

أقبلت جيوشه بغزارة؛ لتقضي على منازلهم بكل ما فيها دون استئذان أو سابق إنذار، فلا تترك فيها أخضر ولا يابسًا إلا أتت عليه من أثاث خشبي وملابس ومفروشات، بل قد يصل الأمر في أحيان كثيرة إلى انهيار جزئي وكامل للبيوت المبنية من الطين أو القائمة على والمسقوفة بالعروق الخشبية وهي البيوت الغالبة على القرية في ظل غياب تام من أجهزة الدولة ومسؤوليها عن هذه الكارثة الإنسانية.

إنها جيوش النمل الأبيض التي هاجمت منازل أهالي قرية الغنيمية بمركز إدفو بأسوان، وجعلتهم يعيشون تحت وطأة كارثة إنسانية يعيشها بهذه القرية الفقيرة التي تقع بالقرب من الجبال.

 

تقول" أم محمد "من سكان القرية إن النمل الأبيض أدى إلى تآكل سقف البيت وانهيار جزء كبير منه وأننا ليس لدينا مال لبناء البيت من جديد أو الانتقال من منازلنا إلى منازل أخرى، وليس لدينا القدرة لبناء منزل من الخرسانة، وأشارت إلى أن هجوم النمل على بيوتنا أثناء تجهيز ابني للزواج وشراء الأثاث له بعد عمله ليلا ونهارًا، وباليومية لمدة سنوات من أجل ادخار المال لشراء الأثاث، وقومنا بتخزينه في أحد غرف البيت التي اعتبرناها غير مصابة بالنمل الأبيض هو أسوأ كابوس واجهناه خلال الفترة الأخيرة، حيث فوجئنا بهجوم النمل الأبيض على الغرفة التي بها الأثاث ودمرته تدميرا كاملاً، وهو ما أصابنا الفرع الشديد.


 

أما" حسين الأمين" –موظف ومن سكان القرية يقول: بداية ظهور هذا الوباء بالقرية كان منذ أكثر من 40 عامًا استطعنا بعد معاناة أن نجد له علاجاً فعّالاً نجحنا عن طريقه في القضاء عليه، ولكن يبدو أن الأجيال الجديدة أبت إلا أن تنتقم لأسلافها، فظهر جيوش أكثر كثافة وشراسة في المناطق الجديدة القريبة من الجبل وقامت بتخريب الكثير من المنازل، والغريب أن العلاج القديم لم يعد يجدي معها شيئا. والدواء الحالي لم يحقق أي نتيجة رغم صرف كثير من الأموال على الأدوية واستعانتنا بالمسئولين في إدارة إدفو الزراعية لكن دون جدوى.


 

ويقول" احمد حسن "من سكان القرية إن جيوش النمل الأبيض لا تفرق بين البيوت المبنية من الطين والطوب اللبن ولا المبنية من الطوب الأحمر، ويرى أن الحل الوحيد أن يتم بناؤها بالخرسانة؛ لكننا غير قادرين على ذلك، ويضيف "أحمد" أن النمل ما إن يقع على شيء حتى يصبح أثراً بعد عين.


 

ومن جانبه قال: "أحمد درديري" -مهندس زراعي بإدارة إدفو الزراعية إنه توجد أدوية لدينا لمكافحة النمل الأبيض، وإنها تظهر بالمناطق السكنية القريبة من الأماكن الجبلية ويتم المحاسبة على حسب حجم المنزل المراد رشه حيث يتم حساب اللتر من الدواء بـ 80 جنيهًا، ويتم كل عام حسب الخطة الموضوعة من المحافظة برش بعض القرى المصابة مجانًا.


 

اقرأ ايضا

أطفال أسوان: الشحاتة مكسب وأفضل من الدراسة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان