رئيس التحرير: عادل صبري 10:32 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. أزمة مياه الري تهدد الزراعة بقرى المنيا

بالصور.. أزمة مياه الري تهدد الزراعة بقرى المنيا

محمد كفافى 10 أغسطس 2014 16:16

حالة من الغضب الشديد تسيطر على فلاحي ومزارعي محافظة المنيا بسبب معاناتهم المستمرة من تدهور وقلة إنتاج محاصيلهم الزراعية نتيجة نقص مياه الري وعدم وصولها إلى العديد من الترع والمساقي.

ويهدد نقص مياه الري آلاف الأفدنة من الأراضي الزراعية بالبوار وسط تجاهل تام من المسؤولين رغم تظاهر فلاحي تلك المراكز أكثر من مرة للمطالبة بحل أزمتهم المستمرة منذ عام 2010.

 

تحذير

عبد الله شعبان (45 سنة - أحد أهالي مركز بردنوها التابعة لمركز مطاي شمال المحافظة)، قال إنَّ قرى المركز تعاني أزمة نقص مياه الري منذ 4 سنوات، وهو ما انعكس بالسلب على إنتاجية المحاصيل.

 

وقال سعد منصور، العضو السابق بالمجلس المحلي، إن المجالس المحلية بجميع مستوياتها ناقشت أزمة الري وحذر أعضاؤها مرارًا من تعرض أكثر من ألف فدان للبوار بمركز سمالوط وطالبوا وزير الري بإعادة النظر في حصة المياه المخصصة للمحافظة.

 

وأضاف أن مركزي العدوية وسمالوط، شمال المنيا، في صدارة المراكز التي تعاني جراء نقص مياه الري، بسبب تكرر انخفاض المنسوب فى ترعة سرى باشا العمومية وعدم وصولها الى نهايات المساقي العمومية.

 

توقيعات

وأكد سلامة سعيد، رئيس مجلس إدارة جمعية سنابل للتنمية الزراعية بمركز العدوة، أن الجميعة جمعت توقيعات من آلاف المزارعين بسبب نقص مياه، ورفعتها إلى محافظي المنيا الأسبقين (اللواء أحمد ضياء الدين، والدكتور مصطفى كامل عيسى)، حيث وعد الأخير وقتها بمخاطبة وزارة الري لزيادة حصة المنيا من المياه بعد أن تأكد من قلة إنتاجية المحصول عن جميع الأعوام السابقة.

 

وأضاف: "بعد عزل الرئيس محمد مرسى وعزل محافظه لم يعد ثمة مجال لتنفيذ الوعد على أرض الواقع، وقد جددنا مطالبتنا بزيادة حصة المياه للمركز، ولكن دون جدوى".

 

 

خطابات

 وأكد خيري فؤاد، أحد أبناء مركز سمالوط وعضو مجلس محلى المحافظة السابق، أن الآلاف من الأفدنة الزراعية بعدد من قرى المركز، ومنها العزيمية والمهاجرين وشوشة، تعاني من نقص مياه الري، وأن أهالي تلك القرى أرسلوا العشرات من الخطابات إلى مسؤولي الري بالمحافظة أوضحوا فيها سوء حالة أراضي قرى المركز جراء المياه الجوفية.

 

وأكد رجب حنفى، أحد مزارعي قرية زهرة، التابعة لمركز المنيا، أنه رغم أن القرية لا تعاني من نقص لمياه الري، إلا أن المئات من الأفدنة الزراعية لا تصلها المياه، وذلك بسبب انسداد المساقي والترع بالقمامة، ما يؤدي إلى نفس نتيجة نقص المياه كحال مراكز شمال المحافظة.

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان