رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو.. شاهد عيان: رابعة تفوق مجازر البوسنة

فيديو.. شاهد عيان: رابعة تفوق مجازر البوسنة

تقارير

أحد معتصمي رابعة

عقب خروجه من السجن

فيديو.. شاهد عيان: رابعة تفوق مجازر البوسنة

أحمد حسام 10 أغسطس 2014 15:34

ياسر عبد الرحمن، أحد معتصمي رابعة، والذي خرج بعد قضاء فترة بالسجن وتحدث عن عثوره على جثة نجله "عبدالله" الذي كان معتصما معه في رابعة، وفي بداية اللقاء ظهر ياسر مرتديًا زيًا أبيضَ، قائلا: إنه تعمد التصوير بملابس السجن.

وعن ذكرياته في اعتصام رابعة قال ياسر لـ "مصر العربية": " كنت مجهزًا سيارة أذهب بها مع أصدقائي لرابعة فجاءت إحدى السيدات، وأرادت أن تستقل السيارة معنا إلى رابعة، ولكن لم يكن يوجد أي مقعد بالسيارة ومع إصرارها على الذهاب لرابعه فنزلت من السيارة وأجلت سفري ليوم الأربعاء، ويومها حدث الفض؛ وكنت قد سمعت عن مجزرة صابرا وشاتيلا ومذابح البوسنة والهرسك وكوسوفو، وهي كانت على أيدى اليهود وغير المسلمين، ولكني لم أرَ مذبحة في حياتي مثل مذبحة رابعة والتي هي أسوء ما فيها إنها تمت على أيدي الجيش المصري".

وأضاف أنه شاهد الجثث محروقة، والشوارع والميادين محروقه حتى المساجد، مشيرًا إلى أنه رأى أيضًا بعض العساكر معهم أجهزة محمولة على الكتف، وتقذف لهيبًا على الأسفلت لكي تحرق الدماء على الأسفلت.


وقال ياسر إنه رأى مشاهد صعبة للغاية في المشرحة عندما ذهب لاستلام جثة ابنه الذي قتل بالاعتصام، موضحا أن المنظر كان مرعبًا، لافتا إلى أن المنظر في مشرحة زينهم كان مثل مشهد مستودع الأنابيب، مضيفا "وزي ما بنشوف كل واحد شايل أنبوبته على كتفه علشان يأخذ أنبوبه، كان كل واحد شايل جثة ابنه أو الجثة اللي تخصه على كتفه ومستنى دوره يخرج".


 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان