رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 صباحاً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

كازينو الشاطبي.. ملتقى أهل الفن بالإسكندرية خارج الخدمة

كازينو الشاطبي.. ملتقى أهل الفن بالإسكندرية خارج الخدمة

محمود فخرى 09 أغسطس 2014 12:49

"مغلق للتحسينات".. لافتة وضعتها محافظة الإسكندرية على أبواب كازينو وشاطئ الشاطبي؛ أحد أقدم وأشهر معالم عروس البحر المتوسط.. لتعيد للإسكندرانية الآمال في رؤية الكازينو القابع وسط مياه البحر، في ثوب جديد يزيل عنه آثار القبح والتشويه الذي علا جدرانه طوال السنوات الماضية.

ومع إخلاء الشاطئ والكازينو في أكتوبر عام 2010، تمهيدا لبدء أعمال التطوير "المزعوم"، تسبب قيام ثورة 25 يناير وتغير المحافظين في توقف المشروع ليبقى الكازينو مهجورا لشهور طويلة، قبل أن يشهد أعمال تطوير محدودة انتهت بتوقف المشروع مرة أخرى وتحوله لكومة تراب.


 

"مصر العربية" بحثت في تاريخ المكان والتقت المسئولين بالثغر بحثا عن إجابات لأسئلة عديدة أثارها توقف المشروع بالشارع السكندري، والبداية كانت مع اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، فأكد إنه لا يعلم شيئا عن تفاصيل المشروع، قائلا: "المشروع والمشكلات المتعلقة به بدأت قبل تعييني محافظا للإسكندرية، وإدارة المصايف هي المسؤولة وتملك كافة التفاصيل".


 

وبلقاء اللواء أحمد حجازي، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، قال إن مبنى ومنشآت كازينو الشاطبي تدنت بشكل كبير قبل ثورة 25 يناير، مما استدعى قيام المحافظة – الجهة المالكة للمبنى- بطرح الكازينو في مزايدة علنية منذ 4 سنوات أمام الشركات السياحية لتطويره مقابل حق استغلاله لمدة 15 عامًا.


 

وأضاف حجازي:" في عام 2010 رست المزايدة على إحدى الشركات الخاصة ولكن تسبب قيام ثورة 25 يناير في تعطل تنفيذ المشروع، فضلا عن قيام البلطجية بسرقة الحديد والأسمنت منه، وفى أواخر عام 2011 نجحت الشركة المنفذة في الحصول على التراخيص اللازمة للمشروع من 4 جهات هي "محافظة الإسكندرية، وهيئة العمليات بالقوات المسلحة، ومديرية الإسكان، وحماية الشواطئ".


 

وأشار رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، إلى أنه عقب الحصول على التراخيص تم البدء في المشروع لتحويله إلى موقع سياحي "5 نجوم" يضم موتيلات ومطعم وكافة الخدمات الأخرى لجذب السياحة، إلا أن المشروع توقف مرة أخرى العام الماضي بسبب قيام الشركة المنفذة بمخالفة شروط التراخيص حيث قامت بعمل تصميمات مغايرة، بالإضافة إلى إنشاء غرفة للكهرباء بالمخالفة للتصاريح، مما دفع هيئة العمليات لإيقاف المشروع انتظارًا لإزالة المخالفات والعودة للرسوم الهندسية السابقة للمشروع والتي تم الموافقة عليها من قبل.


 

تاريخ الكازينو


 

وحول تاريخ المبنى، أوضح أحمد عبد الفتاح، المستشار السابق للمجلس الأعلى للآثار، أن كازينو الشاطبي تم بناؤه من الخشب عام 1907، وقامت البلدية بهدمه في عام 52، ليتم إنشاء كازينو الشاطبي الجديد بالخرسانة المسلحة في نفس موقع، وتحول إلى ملتقى لأهل الفن مثل عبد الحليم حافظ، ومحمد عبد المطلب، كما ألقى كل من إسماعيل ياسين وشكوكو منولوجات بداخله، لافتا إلى أن الكازينو يعد من أهم المعالم الخاصة بشواطئ الإسكندرية، وشهدت جدرانه أكبر الحفلات الغنائية والأفراح.


 

وأكد" عبد الفتاح" أن المنطقة من الشاطبي وحتى السلسلة كانت عبارة عن كازينوهات موجودة داخل المياه مصنوعة من الخشب خلال فترة الصيف وكان للخديوي إسماعيل مكان مخصص له في هذه المنطقة مصنوع من الطوب، واستمر الكازينو لفترة طويلة المكان المفضل لتصوير الأفلام خلال فترة الستينيات.


 

وطالب المستشار السابق للمجلس الأعلى للآثار، المحافظ بالتدخل وحل المشكلات المتعلقة بتطويره ولكن بما يتناسب مع طبيعته البحرية حتى لا يحدث كما حدث مع كازينو جليم من هدم وبناء مرة أخرى فلابد من الاهتمام به نظرا لموقعه المتميز حيث يوجد أمامه أقدم مكان بالإسكندرية وهو جبانة الشاطبي بالإضافة إلى كلية سان مارك ومكتبة الإسكندرية.


 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان