رئيس التحرير: عادل صبري 10:22 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. التعديات والإهمال يعصفان بآثار المنيا

بالصور.. التعديات والإهمال يعصفان بآثار المنيا

تقارير

اثار انصنا

بالصور.. التعديات والإهمال يعصفان بآثار المنيا

محمد كفافى 09 أغسطس 2014 09:43

على الرغم من أن محافظة المنيا تعُدّ من أكثر المحافظات التي تضم آثارًا إسلامية وفرعونية ورومانية وقبطية، إلا أنها تعرضت خلال الثلاث سنوات الأخيرة لهجمة شرسة من خلال التعديات عليها واجتياح عدد من الأهالي لتلك المناطق الأثرية بأعمال التنقيب والحفر, خصوصًا بمناطق أنصنا والشيخ عبادة.


فعلى بُعْد 55 كيلو متر من مدينة المنيا تقع قرية أنصنا والشيخ عبادة بمركز ملوي جنوب محافظة المنيا بقلب الصحراء تتعرض آثارها القبطية والرومانية لعمليات نهب وسرقة بشكل دوري ومنظّم منذ ثورة 25 يناير الماضية.


 

المنطقة بالكامل بها آثار للتنقيب الشرعي من جانب البعثات الاستكشافية وغير الشرعي لمافيا الآثار بالصعيد ما يؤكّد أنه بالفعل تم إخراج العديد من القطع الأثرية القبطية والإسلامية التي ترجع إلى العصر الروماني لأكثر من 2000 عام.


 

أحد مفتشي الآثار ويدعى محمود قال: إن قرى أنصنا والشيخ عبادة ودير أبو حنس تحتل مكانة كبيرة في التاريخ الكنسي لكونها تسمى مدينة الشهداء وكانت مقرًا للإمبراطور لادريانوس والذي قام بالكثير من عمليات القتل والتعذيب لمعتنقي المسيحية في عصر الاستشهاد عام 284م، مشيرًا إلى أن من أنشأها هو الإمبراطور هارديان سنة 130 ميلادية وأنها كانت مدينة مهمة في العصر الروماني وكان يتمتع سكانها بمزايا متعددة عن باقي المناطق الأخرى.


 

وأضاف لـ مصر العربية، أن المنطقة غير مؤمنة تماما وغير مراقبة أو محمية من الأمن ويتم سرقتها بشكل يومي وتحطيم جدرانها حتى وصل بها الحال الآن إلى أنها أصبحت أطلالا، رغم خضوعها قانونيا لهيئة تفتيش الآثار المصرية، وتضم العديد من الكنائس الهامة ومن أشهرها كنيسة النيل وبها الحجر الذي تم تعذيب القديس مارجرجس به.


 

نادى عاطف شاكر أحد أهالي المنطقة والذي أشار إلى قيام عصابات التنقيب عن الآثار بشكل شبه يومي وأن الأهالي اعتادوا كل يوم على مشاهدتهم خلال تنقيبهم عن الآثار، مؤكدًا أن الأمر وصل ذروته من خلال قيام أطفال القرى المحيطة بالمنطقة للتنقيب على الآثار والعملات القديمة.

سلامة زهران باحث أثري قال: إن الرقابة الأمنية غائبة تمامًا عن تلك المنطقة رغم تواجد 5 من الخفراء إلا أنهم غير مسلحين ما يفسح المجال للمنقبين غير الشرعيين بالتنقيب عن الآثار وسرقتها.


 

اقرأ أيضا: 

نيابة سمالوط تخلي سبيل 11 متهمًا في مشاجرة طائفية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان