رئيس التحرير: عادل صبري 12:56 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مدارس الفصل الواحد بدمياط.. حبر على ورق

مدارس الفصل الواحد بدمياط.. حبر على ورق

تقارير

الفصل الواحد

مدارس الفصل الواحد بدمياط.. حبر على ورق

عبده عبد الحميد 03 أغسطس 2014 17:16

هي مدارس إبتدائية أقيمت في القرى المحرومة من التعليم، ويتولى مسؤولية التدريس فيها، لجميع المواد الدراسية، معلم واحد أو اثنان على الأكثر من حملة المؤهلات العليا أو المتوسطة، والمدرسة عبارة عن فصل واحد بمساحة 50 مترًا، ومجهز بما تحتاجه العملية التعليمية.

 ويوجد في محافظة دمياط عدد 29 من مدارس الفصل الواحد، مقسمين على 9 إدارات تعليمية ما عدا إدارة دمياط الجديدة، منها 16 فصلا ملحقا بالمدارس و13 فصلا مستقلا بذاته
 وبلغ عدد الدارسين 347 دارسًا، يبلغ عدد البنين 158 وعدد الإناث  189، يدرس لهم  74 معلمة وجميعهم سيدات ويشرف عليهم 8 موجهين.

تقول قبول عبد العظيم مدير مرحلة التعليم المجتمعى والمشرفة على مدارس الفصل الواحد بدمياط: إن الهدف الأساسي من إنشاء هذه المدارس هو الحد من الأمية وإلحاق الطلاب الذين لم ينالوا حظهم لأي سبب كان من الالتحاق بالمدارس الرسمية وتوصيل الخدمات التعليمية لهم.

ومن أجل هؤلاء الأطفال، وفي إطار مبادرة التعليم للجميع، أنشأت اليونسكو منذ عام 2004 مشروع "مدارس الفصل الواحد الصديقة لتعليم الأطفال ذوي الظروف الصعبة"، وذلك بالتعاون المشترك مع برنامج الغذاء العالمي ووزارة التربية والتعليم وأيضًا منظمات المجتمع المدني.

وأوضحت أن الغرض من إنشاء هذه المدارس يعود لاستقبال التلاميذ المتسربين من التعليم أو التلاميذ الذين لم يتقدموا للمرحلة الإبتدائية نظرا لظروفهم المادية أو الأسرية، حيث تستقبلهم مدارس الفصل الواحد ويتراوح أعمار هؤلاء التلاميذ مابين 9 إلى 14سنة بمراحل عمرية مختلفة ويتلقوا جميعهم التعليم داخل فصل واحد.

وأشارت إلى أن مدارس الفصل الواحد تتبع مديرية التربية والتعليم ولا تتبع الإدارة التعليمية، ولها إدارة منفصلة تتبع المديرية ومدير إدارتها يتبع المديرية، ولا يطبق فيها التقويم الشامل وخاصة للبنات والبنين وهى كفصول محو الأمية ولكن للأطفال الذين تعدى عمرهم دخول المدارس العامة.

ويوضح محمد كمال، رئيس قسم التنسيق بمديرية التربيه والعليم بدمياط، أن هناك سلبيات تقف عائقا أمام عمليات التنمية والتقدم فى مثل هذا النوع من المدارس بداية من عدم الدعايه الكافيه لمثل تلك الفصول ومحاربة بعض المدارس التى يلحق بها مدارس الفصل الواحد وعدم التعاون معها وعدم توفير الخامات اللازمة لأنشطتها.

وأضاف كمال أن التغلب على تلك المعوقات بالدعاية لتلك المدارس، وتوفير المواد اللازمة لتفعيل الأنشطة وتسهيل صرف الميزانيات سيعمل على تفعيل دورها.

يقول محمد مخيمر من أهالى قرية أم الرضا التابعة لكفر البطيخ: "مدارس الفصل الواحد حبر على ورق المدرسات بيجوا وبيروحوا وكتير ما بيجوش والدارسات اللى بيتعملوا بيروحوا فى الوقت اللى هما فاضيين فيه يعنى لو مرتبطين بشغل ما بيروحوش ولما يكونوا فاضيين يروحوا يضيعوا وقت فى المدرسة".

وتبين نسمه أحمد: " أعمل فى مدرسة من مدارس الفصل الواحد منذ 3 سنوات بداية من العقد المميز حتى التثبيت فى مارس الماضي اللى يشتغل فى الفصل الواحد يبقى حظه حلو وفى ناس بيشوفوا واسطة عشان يروحوها لانها  بصراحة ليها مميزات كتير لأنها عبارة عن فصل واحد فيه كل المستويات".

يقول إبراهيم عبد الصمد 13 سنة انا مروحتش المدرسة بس نفسى اتعلم وبروح لما أكون فاضي، والحمد لله بدأت أتعلم وبعرف اكتب اسمى وأقرأ بسيط وكمان بعرف أحسب".

وتؤكد أحلام خليل 14 سنة": "إتعلمت تريكو فى الفصل وبقيت بعرف أشتغل وبعمل حاجات بسيطة وأبيعها بأسعار كويسة إنما التعليم انا بصراحة مش قادرة استوعب بس انا بكمل علشان أعرف أقرأ واكتب ولو اتعلمتهم يبقا الحمد لله مش عاوزه أكتر من كدة".
 

اقرأ أيضا 

تخصيص 59 ساحة لأداء صلاة العيد بدمياط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان