رئيس التحرير: عادل صبري 05:30 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الموتى يرقدون على أحجار الشيشة بالمنصورة

بعد سرقة أبوابها..

الموتى يرقدون على أحجار الشيشة بالمنصورة

هبة السقا 03 أغسطس 2014 09:31

اشتهر في عرفنا أن إكرام الميت دفنه وأن للميت حرمته وحرمة مقبرته، إلا أن هذا المعنى يغيب تماما عن مقابر العيسوي بالمنصورة، حيث يتكرر مشهد سرقة أبواب المقابر، كما تتحول ليلًا إلى "غرزة" لتعاطي كافة أنواع المخدرات.


قال محمد رمضان، حانوتي، إن المقابر تخضع لرئاسة حي غرب، مشيرا إلى أنه وغيره من "الحانوتية" تقدموا بالعديد من الشكاوى والمطالبات لتعيين حراسة على المقابر، حيث أن المقابر بها 4 بوابات رئيسية، ولكن دون جدوى الأمر الذي جعلها مرتعا وأرضا خصبة للخارجين عن القانون يفعلون بها ما يشاءون.

وأضاف أن مقابر العيسوي أصبحت مهملة ومليئة بالقمامة والكلاب الضالة، مؤكدا أن سرقة البوابات من الممكن أن تسمح بسرقة أجساد الموتى أنفسهم، موضحا أنهم قاموا عدة مرات بتركيب بوابات جديدة إلا أنه يعاد سرقتها من جديد.

وأشار طارق محمود، حانوتي، إلى أن المقابر تشهد أيضا حرقًا متكررًا للقمامة بداخلها، مما قد يمتد للجدران نفسها ويمثل خطرا على المنطقة، موضحًا أن الإهمال حوّل المقابر إلى مقلب للقمامة ومأوى للخارجين عن القانون.

وتابع أن أرض المقابر تحتوي على "حقن وسرنجات" وشرائط حبوب مخدرة بكافة أنواعها، مشيرا إلى أنهم لا يتمكنون من مواجهة الخارجين عن القانون بمفردهم خاصة أنهم عادة ما يحملون أسلحة؛ مضيفًا: "نخشى دفن الموتى ليلا خوفا من وجود هؤلاء البلطجية".  

يذكر أن قوات الأمن كانت قد أعلنت قبل ذلك عن إلقاء القبض على تشكيل عصابي تخصص في سرقة البوابات الحديدية من مقابر العيسوي، إلا أن الأزمة مازالت قائمة حتى الآن وتتكر عمليات السرقة.

 

 

 

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان