رئيس التحرير: عادل صبري 09:35 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بالصور.. أهالي الإسماعيلية تحت الشمس لساعات لصرف بدل الخبز

بالصور.. أهالي الإسماعيلية تحت الشمس لساعات لصرف بدل الخبز

تقارير

الأهالي تحت نار الشمس لساعات للحصول على الخبز

وسط مشادات ومشاجرات

بالصور.. أهالي الإسماعيلية تحت الشمس لساعات لصرف بدل الخبز

نهال عبد الرءوف 02 أغسطس 2014 12:33

المشاجرات والمشادات الكلامية والتكدس والطوابير الطويلة هو ملخص المشهد الذى يحدث أمام مكتب تموين عرايشية مصر بالإسماعيلية، فمن أجل أن يصرف الأهالى المقررات التموينية أو نقاط الخبز يضطرون للوقوف بطوابير لساعات طويلة تحت الشمس من أجل الحصول على سلعة تعينهم على مصاعب الحياة.

تقول مدام هناء -ربة منزل- لـ مصر العربية: إنها تقف نحو 3 ساعات بالطابور أمام الجمعية من أجل صرف فرق الخبز على البطاقات، ودائما ما يخبرها القائمون على المخبز بوجود مشاكل في ماكينة الصرف مما يزيد من الازدحام.

وأضافت، أن هناك العديد من الأهالى من يقف منذ السابعة الثامنة صباحًا حتى الثانية ظهرًا، دون أن يصرف شيئا، فضلا عن كثرة المشاجرات والمشادات الكلامية التى تحدث بين الأهالى بسبب أولوية الصرف، وكل واحدة تدعى أنها جاءت الأول وانها الأحق بالصرف.

وأشارت إلى أن المعاناة تزداد بعد الوقفة لساعات طويلة بالحر والشمس دون أن تصرف شيئا، وأضافت بأنه على الرغم من أنها قد صرفت المقررات التموينية عن شهر 7 بالكامل، إلا أن هناك العديد من المواطنين قد اشتكوا من عدم تمكنهم من صرف المقررات التموينية لهم بالكامل، رغم وعد من وزير التموين بصرفها.

أما الحاج أحمد حسن مدير على المعاش فأوضح بأنه يقف أمام الجمعية منذ الساعة 8 صباحا حتى الثانية عشرة ظهرًا، ولكن الميكنة الخاصة بكروت الخبز لم يأتوا بها سوى الساعة الحادية عشر دون إحساس بالمواطنين ومعاناتهم بسبب الوقوف فى طوابير لساعات طويلة، قائلا "احنا نقف من بدرى ونقعد تحت رحمتهم والموظفين ييجوا براحتهم".

وتابع بأنه كان يجب عليهم أن يجهزوا الميكنة قبل بدء الصرف بيوم حتى لا يحدث مثل هذا التكدس أمام مكتب التموين، كما أنه لا يوجد سوى ميكنة واحدة فقط تخدم العشرات من المواطنين والأخرى إصابها عطل منذ 3 شهور حتى الآن ولم يقوموا بإصلاحها، فكان يجب على الأقل ان يكون هناك 2 ميكنة واحدة للرجال والأخرى للسيدات.

وأوضح بأن هناك تعمدًا من قبل الموظفين بمكتب التموين من التعنت فى صرف نقاط الخبز، فضلا على أنه قد يجد نفسه مضطرا للحصول على سلع لا يحتاجها بعد الوقوف ساعات، وذلك لأن ما يحتاجه قد نفذ داخل الجمعية، مطالبا بضرورة وجود رقابة تموينية على العاملين بمكاتب التموين.

أما مدام رانيا مدرسة قالت بأنها تقف بالطابور من العاشرة صباحا فى انتظار صرف فرق الخبز حتى وقت الظهر، دون جدوى، بسبب التكدس الشديد والأزدحام أمام المكتب فضلا عن كثرة المشاجرات التى تحدث بسبب تأخر الصرف، لافتة إلى أن فرق الخبز والتموين يصرف بالواسطة وللمعارف فمن له معرفة بموظف داخل المكتب يصرف أولا بصرف النظر عن دوره فى الطابور.

أشارت إلى أنه على الرغم من أنها قد صرفت مقررات التموين لشهر 7 بالكامل إلا أنها وجدت أن اسعار السلع زادت دون تحسين جودتها، فنفس الأرز والزيت الذى يتم صرفه دائما دون تغيير ولكن بسعر أعلى، ولم يكن هناك أي تحسن فى جودة هذه السلع أو حتى زيادة كميتها.

وتابعت بأنها لا تعرف ماذا كان المبلغ المخصص لكل فرد وهو 15 جنيهًا سيكفى احتياجات أسرتها الصغيرة المكونة من 3 أفراد أم لا.

وقال أحد المواطنين فضل عدم ذكر اسمه بأنه هناك تلاعب داخل الجمعيات وهناك سلع لم تصرف خلال الشهر الماضى، فهو لم يتمكن سوى صرف مكرونة وشاى وفقط ولم يتمكن من صرف بقية مقرراته التموينية.

وطالب بضرورة وجود رقابة خارجية على مكاتب ومنافذ التموين بالمحافظة وليس رقابة تموينية لأن الموظفين يجاملون بعضهم ولا أحد يحاسبهم، لافتا إلى أنه ما زال الفساد كما هو ولم يتم القضاء عليه حتى الآن.

من جانبه قال حسن جاويش وكيل وزارة التموين بالإسماعيلية أن ما يحدث من تكدس أمام بعض المكاتب التموينية ليس له أى مبرر، فنظام الكروت يتيح للمواطن صرف نقاط الخبز من أى بقالة تموينية أو أى مكتب أو منفذ ولم يلزمه بالصرف من مكان محدد، ولكن إصرار المواطنين على صرفهم من مكان محدد هو الذى يسبب التزاحم والتكدس أمام مكاتب التموين.

وأكد على ضرورة توعية المواطنين بذلك وبإمكانية صرفهم للنقاط الخبز من تى مكان للحصول على السلع التى يرغبون بها، دون عناء الإنتظار بطوابير طويلة أمام مكتب محدد قد ينتهى بعدم حصوله على ما يرغب من سلع لنفاذها.

وأشار إلى صرق نقاط الخبز بدء من يوم 1 اغسطس حتى يوم 7، على أن يتم صرف المقررات التموينية لشهر أغسطس اعتبارًا من يوم 8 حيث ستتوافر جميع السلع التموينية بكافة المنافذ والمكاتب ما عدا اللحوم والدواجن، موضحا بأن المواطن الذى لم يستطع صرف تموين شهر يوليو سيتمكن من صرف الشهرين معا وسيتم صرف شهر يوليو له بنفس الدعم الذى كان مقرر به وهو 22 جنيهًا للفرد، بينما دهم شهر اغسطس 15 جنيهًا للفرد فقط.


 

 

 

 

 

 

 

 

 

إقرأ ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان