رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أهالي قتلى انفجار الصف: الجثث التي ظهرت بالإعلام ليست لأبنائنا

أهالي قتلى انفجار الصف: الجثث التي ظهرت بالإعلام ليست لأبنائنا

تقارير

اهالى الضحايا خلال العزاء

بالصور والفيديو..

أهالي قتلى انفجار الصف: الجثث التي ظهرت بالإعلام ليست لأبنائنا

محمد ربيع 31 يوليو 2014 20:48


"ماتوا ودفنت معهم الحقيقة".. جملة تلخص حادث انفجار الصف، الذي راح ضحيته ثلاثة قتلى، والذين أكد ذووهم أن الجثث التي استلموها ليست التي نشرت صورها في الإعلام، وظهرت محترقة مقطعة الأوصال، فيما أكدت الداخلية أن جثث القتلى للثلاثة الذين كانوا متواجدين في السيارة في موقع الحادث لحظة الانفجار.

والقتلى هم: تامر ضاحي (27 سنة) ، وتوبة راتب منصور (34 سنة)، وإسلام سيد سعد (22 سنة)، انفجرت بهم سيارة ربع نقل فى قرية الشرفاء بمدينة الصف بالجيزة.

وقال محمد راتب منصور، شقيق توبة راتب منصور، أحد ضحايا الانفجار :"‘ن توبة شخصية يعرف عنه الاحترام والأخلاق، ولم توجه له أي شبهات، حول استخدام السلاح، أو الدخول فى أي أعمال إجرامية، موضحًا أن الأسرة علمت بالحادث في الساعة الثانية ظهر يوم الانفجار، عبر اتصال لأحد أقارب تامر، أبلغه فيه بأن سيارة ابنه تعرضت لحادثة، وسقط فيها قتيلاً ومعه اثنان آخران من كفر طرخان".

وأضاف منصور: "أن العائلة علمت بالحادث، وأسرعت في الانتقال لموقع الحادث، ومنه إلى قسم شرطة الصف، إلا أن الداخلية منعت أقاربه من الدخول عليه مغسلة الصف، ومع تزايد الضغوط اضطرت الداخلية للسماح، بعدد من أقاربهم فى الدخول عليهم، والتعرف على الجثامين الخاصة بهم".

 

وفجر منصور مفاجأة بتأكيده تواجد ذويهم داخل القرية حتى الساعة الثامنة صباح يوم الحادثة، برغم وقوع الانفجار فى الثالثة فجراً، بحسب البيانات الخاصة بوزارة الداخلية قائلاً: "عدد من الشهود بالقرية من بينهم محمود زيدان، وفهد جاب الله، وسلامة رضا سلامة، وعبود من منطقة المشاهرة، أكدوا أنهم رأوا توبة في الساعة الثامنة صباح يوم الحادثة داخل القرية".

وعن خروج توبة من القرية، أكد شقيقه أن توبة خرج من القرية بسيارته الساعة 8 صباحًا، وبصحبته تامر الضحية الثانية، وذهبوا للحصول على منشورات وبوسترات من أحد مطابع القرى المجاورة للتجهيز لفعاليات 14 أغسطس ذكرى فض ميدان رابعة. 

 

وأكمل منصور: "شقيقي جريمته الوحيدة أنه يقول لا إله إلا الله.. محمد رسول الله، وليس إرهابياً كما يتهمه البعض، كما أن الإخوان مش إرهابيين كما يقال عليهم".

 

وأشار إلى أن توبة يبلغ من العمر 34 سنة ولديه بنتان، واختتم: "حسبي الله ونعم الوكيل".


مفاجأة جديدة يفجرها صلاح سعودي ابن عم توبة راتب، حيث قال: "السيارة التي انفجرت فى موقع الحادث ليست سيارة ذويهم، وأن سيارة ذويهم وجدت عند قسم شرطة الصف، وبها آثار لطلقات رصاص فى العجلة الأمامية، إضافة إلى تكسير فى السيارة من الأمام".


وأوضح أن سيارة ذويهم موجودة أمام قسم شرطة الصف، والعجلة اليمنى الأمامية بها آثار طلق ناري، إضافة إلى وجود كسور فى زجاج السيارة، بخلاف السيارة الموجودة في مسرح الجريمة.

 

وأضاف أنه تعرف على توبة من علامة فى قدمه، ووجه سعودى ما اعتبره رسالة إلى السلطة، والداخلية، قائلاً لهم فيها: "مكملين ومش خايفين ومش إرهابيين وأهلنا عارفين".

 

محمد سيد، شقيق إسلام سيد، الضحية الثالثة، أكد أن شقيقه طالب فى كلية هندسة ميكانيكا جامعة حلوان، ويعرف عنه الالتزام، وتفوقه علمياً، فقد حصل على المركز الثالث على مستوى الجيزة فى الثانوية العامة.

 

وعن مقتله، قال إن شقيقه اختفى منذ الرابعة فجر يوم الحادثة، دون التعرف عليه حتى مجيء الخبير الخاص بالانفجار.

 

وليد ضاحي، شقيق تامر ضاحي، أحد ضحايا الحادث، أكد أنهم عرفوا بالحادث من خلال اتصال تليفوني، موضحاً أن شقيقه خرج من القرية في الثامنة صباحاً، وليس فجر يوم الحادث كما تروي وزارة الداخلية.

 

وعن تامر، قال وليد إن شقيقه شخصية متدينة، وخلوق، كما أنه إنسان مهذب ويحب الخير لكل الناس، ويبلغ من العمر 27 عامًا، ولديه طفلان "فرحة، 3 سنين، وصهيب، 7 شهور"، موضحًا أن تامر من عائلة "ميسورة ولا يحتاج إلى المال".

 

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء هاني عبد اللطيف، أعلن أن الأجهزة الأمنية تمكنت من تحديد هوية أشلاء مستقلي سيارة ربع نقل بيضاء اللون بدون لوحات معدنية، لقوا مصرعهم نتيجة انفجار عبوة ناسفة كانت بحوزتهم داخل السيارة بقرية الشرفا مركز الصف بمحافظة الجيزة.

 

وأضاف أن المتهمين هم: "إسلام سيد سعد قرنى (طالب بكلية الهندسة جامعة حلوان، ومقيم مركز الصف).. وتوبة راتب منصور محمد (نقاش، مقيم بمركز الصف).. وتامر ضاحى أحمد مشهور (سائق ومقيم مركز الصف).. ينتمون إلى جماعة الإخوان المسلمين".

وأشار إلى أن المذكورين كانوا في سبيلهم لارتكاب عمل عدائي.

 

شاهد الفيديو..

http://www.youtube.com/watch?v=knes4ECU8Q0


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان