رئيس التحرير: عادل صبري 07:22 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الفسيخ والرنجة.. سيدا موائد المصريين في العيد

الفسيخ والرنجة.. سيدا موائد المصريين في العيد

تقارير

السوق

الفسيخ والرنجة.. سيدا موائد المصريين في العيد

مريم الغرباوي - أحلام حسنين 27 يوليو 2014 19:32

مع مرور الأيام سريعًا وانقضاء شهر رمضان، يبدأ كل بيت في الاستعداد للعيد بشراء مستلزماته، حيث تزدحم الشوارع بالناس الراغبين في شراء احتياجاتهم، فالأطفال يتهافتون لشراء لبس العيد، وربات البيوت يُحضرون لأكلات أول يوم العيد، ومن أبرزها السمك والرنجة والفسيخ.

 

وفي سوق الجيزة، لن تجد مكانًا تمشي فيه من شدة الزحام عشية العيد، الكل يسعى لقضاء حوائجه، وفي آخر السوق تجد باعة الرنجة والفسيخ، أحدهم يلتف حوله المشترون، والآخر لا يجد من يشتري منه، ويدعى صلاح شندي بائع الذي ينادي للترويج لبضاعته: "الرنجة مية، وأسعارها من 15 لـ20 جنيه، والأسعار أرخص من السنة اللي فاتت".

 

فيما يقول بائع آخر يدعى محمد: "الفسيخ غالي أوي اليومين دول وصل لـ 75 بعد ما كان 60".

 

وعن انتشار الفسيخ والرنجة هذه الأيام، قال: "ده موسم والناس بتحب تشتري فسيخ ورنجة، بس الناس تعبانة ومش معاها فلوس، واللي كان بيشتري كيلو بقى يشتري نص".

 

واتفق أحمد الذي يقف أمام بضاعته، ويقول ممتعضًا: "السيسي جه علينا بخراب، الحال واقف والسوق مبقاش زي الأول"، في حين اختلف معهم عمرو قائلاً: "ربنا يخلي لنا الريس السيسي، رخصلنا الأسعار والرنجة بقت بـ 15 جنيه".

 

عادة مقدسة

وتقف إحداهن أمام بائع الفسيخ، تنتقي الأفضل من الرنجة التي اعتادت على شرائه لأول يوم العيد، فتقول مدام أمل وهي سعيدة بقدوم العيد: "الأسعار كويسة وكل واحد بياخد على قده، لازم نعيد وناكل فسيخ ورنجة وسمك وليمون وبصل احنا اتعودنا على كده".

 وتوافقها أم محمد الرأي: "أنا متعودة أنزل أشتري رنجة وفسيخ قبل العيد، والأسعار كويسة مش غالية".

 

مقبلات

 لكل أكلة مقبلات، ولأكلة الفسيخ والرنجة طقوس مقدسة، فيجب أن تجد بجانبها الليمون والبصل الأخطر، واللذين لم يسلما من غلاء الأسعار، فيقول محمود، بائع ليمون: "الأسعار غالية غير السنين اللي فاتت، وأنا ببيع الليمون من7 لـ 8 جنيه ومش بكسب فيها غير جنيه واحد".

 

وعن الترمس يقول محمد شريف، عامل ببقالة: "إحنا بنبيع الترمس السريع بـ10 جنيه والبلدي بـ8، لأن ده الموسم بتاعه، لكن الأسعار غليت عشان شالوا الدعم من على كل حاجة"..

 لتقاطعه أم رحمة، بائعة بصل: "السنة دي الأسعار غليت عشان البصل الأخضر بييجي يوم واحد وبيختفي شهرين، أنا ببيع الرابطة بـ3 جنيه، زمان كانت بجنيه". 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان