رئيس التحرير: عادل صبري 05:05 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أسعار الوقود تتسبب في ركود بموقف المنيب

أسعار الوقود تتسبب في ركود بموقف المنيب

محمد يحيى 26 يوليو 2014 18:42

اعتاد المسافرون في العيد أن يكون موقف المنيب مزدحمًا بسبب إقبال المغتربون في القاهرة على قضاء عطلة العيد في محافظاتهم، حيث يحاول المسافرون أن يجدوا مكانًا في سيارات الموقف التي غالبًا ما تكون الأجرة فيها لا تقل عن 40 جنيهًا لتصل في بعض الأحيان لـ 80جنيهًا في يوم الوقفة.

الوضع تغير هذا العام ليفاجأ السائقون بحالة من الركود غير مسبوقة تضرب الموقف لأول مرة منذ إنشائه، وأرجع السائقون السبب وراء حالة الركود لرفع أسعار البنزين والسولار، وهو ما جعل المواطنين يخشون من رفع الأجرة، واستبدالهم ميكروباصات المنيب بالسكك الحديدية التي يعتبرونها أكثر أمانًا وأقل تكلفة.

 

السائق محمود العدوى يقول لمصر العربية: إن السائقين في الموقف لم يجدوا إلا تخفيض الأجرة، أو تثبيتها على الأقل من أجل إغراء المواطنين بالسفر بالميكروباصات، فالأجرة من المنيب إلى ديروط كانت في موسم العيد العام الماضي 70 جنيهًا تم تثبيتها هذا العام 55جنيهًا، إلا أن ذلك لم يجد نفعًا حيث تظل الميكروباصات ينتظر أكثر من 3 أيام حتى يسافر.


واشتكى السائق مجدى السيد من غياب الرقابة بالموقف فالبلطجية والباعة الجائلون يسيطرون على الموقف ويفرضون إتاوات على السائقين تتراوح من 40 إلى 50 جنيه على كل سيارة تخرج من البوابة.


كما يشتكى السائق على محمود سائق على خط"المنيب- سمسطا" من ارتفاع أسعار البنزين والسولار مع تثبيت الأجرة من قبل إدارة المواقف ب20جنيهًا، في حين إن الموقف قرر أن تكون الأجرة من المنيب إلى مغاغة الضعف، والفرق بينهم عدة كيلو مترات لا تستحق هذه الزيادة الكبيرة.


وأبدى السائق أحمد صبحى استياءه الشديد من حالة الموقف المتردية، حيث لا دورات مياه ولا أماكن للسائقين ليناموا فيها فضلا عن بلطجية المواقف التي تهدد سياراتهم بالحرق والتحطيم في حالة عدم الانصياع إلى أوامرهم.

 

اقرأ ايضا:

 

         

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان