رئيس التحرير: عادل صبري 09:29 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السويس تستعد للعيد بحدائق مغلقة أمنياً

السويس تستعد للعيد بحدائق مغلقة أمنياً

تقارير

منطقة بورتوفيق بالسويس

السويس تستعد للعيد بحدائق مغلقة أمنياً

كريم عبد المعين 26 يوليو 2014 12:21

"عيد" هو إذن.. ولكنه بلا نزهات في الحدائق، ولا لعب للأطفال، أو رحلات أسرية بالسويس تكسر جمود الحياة وروتينها، فالحدائق مغلقة بقرار أمني، والمبرر هو إطلالها على المجرى الملاحي للقناة.. مبرر لم يجد صدى عند الأهالي الذين طالبوا بتأمين الحدائق بالبوابات الإلكترونية وأجهزة الكشف عن المفرقعات بدل حرمان أطفالهم من فرحة العيد، لكن مطالباتهم جرفتها على ما يبدو مياه القناة قبل أن تجد صدى لدى المسئولين.

وقبل يومين من عيد الفطر المبارك يعيش أبناء السويس حالة من الغضب نتيجة إغلاق معظم حدائق منطقة "بورتوفيق" المطلة على المجرى الملاحي لقناة السويس أمنياً وقيام قوات الجيش الثالث الميداني بإحاطة الحدائق بالأسلاك الشائكة منعا لدخول المواطنين.

ويطالب أبناء السويس بإعادة فتح الحدائق والتنزهات المطلة على "القنال" خاصة في ظل استقرار الأوضاع الأمنية في المحافظة وأن هذه الحدائق هي المتنفس الوحيد لأبناء السويس هو وكورنيش السويس الجديد.

يقول محمود هاشم "محاسب" إن ابناء السويس اعتادوا الذهاب الي الحدائق والمتنزهات وقضاء أجمل الاوقات على قناة السويس ومن الصعب أن تظل مغلقة أمنيا بحجة تأمين قناة السويس.

وأضاف أن تأمين القناة أو أي منشأة مهمة ليس بإغلاق الشوارع المؤدية لها ولكن هناك طرقا تكنولوجية وتأمينية أفضل من خلال البوابات الاليكترونية والكشف عن المفرقعات.

وأشار إلى أن هناك العشرات من الوحدات السكنية المطلة على قناة السويس، كما أنه لم تشهد السويس يوما أي حادث ضد السفن المارة في قناة السويس.

وأضاف جورج منير "تاجر" أن تحويل الحدائق المطلة على قناة السويس إلى معسكرات يحرم أبناء السويس من مشاهده السفن العابرة للقناة".

وقال إن السوايسة قادرين على الدفاع عن قناة السويس بأرواحهم وإن لديهم الحس الأمني الكبير في حالة وجود أي عناصر مخربة تندس بينهم.

وأشار إلى أنه يطالب الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع بإعطاء الأوامر بفتح طريق قناة السويس أمام المواطنين.

وكانت الحركة الشعبية العربية تمرد قد طالبت في بيان لها صباح اليوم "السبت" بإعادة افتتاح الممشى المطل على قناة السويس بمنطقة بورتوفيق بمناسبة ذكرى تأميم القناة.

وأضافت: "لقد عاش شعب السويس العظيم عمره وتاريخه محاربا ومضحيا مع القوات المسلحة في ٥٦ و ٦٧ و ٧٣ من أجل تراب الوطن وبسط السيادة على مجرى قناة السويس، وبعد أن حقق شعبنا مع الجيش النصر لم يجد متنزها ومتنفسا سوى الممشى المطل على القناة ببورتوفيق، وقد تم إغلاقه بالأسلاك الشائكة قبل ثورة ٣٠ يونيو، لاعتبارات الأمن القومي المصري.

وطالبت الحركة الشعبية العربية "تمرد" السيد محافظ السويس اللواء العربي السروي والسيد اللواء أ . ح أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميداني بإعادة فتح الممشى المطل على القناة مرة أخرى فهو المتنفس الوحيد لشعب السويس، خصوصا مع قدوم عيد الفطر المبارك بعد أيام قليلة.

اقرأ ايضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان