رئيس التحرير: عادل صبري 07:12 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

اتحادات طلاب جامعة القاهرة: حبس الطالب عار وخيانة

اتحادات طلاب جامعة القاهرة: حبس الطالب عار وخيانة

تقارير

من وقفة الطلاب بالجامعة اليوم

اتحادات طلاب جامعة القاهرة: حبس الطالب عار وخيانة

إبراهيم أبو جازية 20 يوليو 2014 22:08

"يسقط جابر جاد نصار.. يسقط كل رموز العار.. حبس الطالب عار وخيانة" بهذا الشعار انطلقت مسيرة طافت جامعة القاهرة لتستقر عند القبة، تنديدًا بفصل 94 طالبًا من الجامعة،

جاء ذلك بعد مؤتمر صحفي في مؤسسة حرية الفكر والتعبير بجاردن سيتي عقده عدد من اتحادات الطلبة بجامعة القاهرة، للتنديد الواقعة.

وشاركت العديد من الاتحادات في الفاعلية، كان من بينها: اتحاد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، كلية الصيدلة، كلية الهندسة، كلية الطب، وكلية الإعلام والحاسبات والمعلومات، بالإضافة إلى كلية التخطيط العمراني.

وأدانت الاتحادات المشاركة في المؤتمر بشدة، قرار جامعة القاهرة بفصل الطلاب دون تحقيق أو إنذار أو إخطار، كما أعلنت أنها اتخذت مسارين من أجل حل القضية، الأول هو المسار القانوني، حيث تم رفع قضية أمام المحكمة الإدارية العليا وجارٍ نظرها.

وأما عن المسار الثاني، فقد أعلنت الاتحادات المشاركة في المؤتمر، نيتها تنظيم مسيرات ووقفات تضامنية مع الطلبة المفصولين في الجامعة، أول هذه الوقفات كان اليوم في الواحدة ظهرًا، حيث تجمع العشرات أمام قبة جامعة القاهرة للتنديد بفصل الطلاب.

وعبر "أحمد ممدوح" عضو اتحاد كلية طب قصر العيني، عن استيائه من قرار الجامعة، مؤكداً أن الاتحاد لن يتنازل عن حق الطلاب، وطالب الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بعرض الأدلة التي تدين أي طالب من الطلاب المفصولين اذا وُجدت.

وقال "حسام صفوت" عضو اتحاد كلية هندسة، أنهم لم يعلموا أي شيء عن القرار سوى من أسبوع واحد، عندما تم إبلاغ الاتحاد بفصل 17 طالبًا نهائيًا من الكلية بدون إجراء أي تحقيقات.

وطالب صفوت رئيس الجامعة، بإيقاف القرار فورًا، والبدء في تحقيق عادل وشامل في وجود الأدلة التي أعلنت الجامعة امتلاكها.

وأكد "أحمد خلف" رئيس اتحاد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، أن هذا العام كان "أسوأ عام دراسي في تاريخ جامعة القاهرة"، فبدأ العام بمنع تسكين الطالبات في المدينة الجامعية، سبتمبر الماضي، وانتهى بفصل أكثر من 200 طالب من الجامعة، منهم 94 طالبًا تم فصلهم نهائيًا، وسالت دماء أكثر من 7 طلاب قتلوا داخل الجامعة، مطالبًا بمحاكمة المتورطين.

وبينت "نورا السيد" عضو حملة الجامعة للطلاب، حملة هدفها التصدي للإجراءات التعسفية من الجامعة ضد الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، مشيرة إلى أن إدارة الجامعة تستخدم أسلوب قمعي مع الطلاب وهيئة التدريس للسكوت عن أفعالها الأخيرة في الفترة السابقة.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان