رئيس التحرير: عادل صبري 03:22 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

قنا تبكي مقتل اثنين من أبنائها بالوادي الجديد

قنا تبكي مقتل اثنين من أبنائها بالوادي الجديد

تقارير

المجند أندرو ألبير نادر

في انتظار وصول الجثامين

قنا تبكي مقتل اثنين من أبنائها بالوادي الجديد

وليد القناوي 20 يوليو 2014 17:46

بحزن عميق، بكت أهالي محافظة قنا اثنين من أبنائها من المجندين الذين فقدتهم في مجزرة الفرافرة بالوادي الجديد أمس السبت عقب اشتباك قوات حرس الحدود مع مجموعة من المهربين راح ضحيتها 22 مجندا وضابطا بالإضافة إلى إصابة آخرين.

وفى وسط مدينة قنا وبالتحديد منطقة المخبز الآلي، خيم الحزن على المنطقة والتي يقيم فيها "أندرو ألبير نادر إسحاق" 21 سنة والحاصل على دبلوم تجارة والذي التحق بالخدمة العسكرية في شهر يناير الماضي.

 

يقول عدد من جيران اندرو، كان محبوبا لدى الجميع ومن حيث معاملته الطيبة مع المواطنين خلال تواجده مع والده في محل بيع الأقمشة بالمنطقة.

 

وطالب الأهالي الرئيس السيسي بالقضاء على الإرهاب والضرب بيد من حديد لكل الجماعات الإرهابية المستوطنة في المناطق الحدودية بالدولة.

 

في حين يقول أبانوب أمجد، صديق الشهيد، تحدثت مع أندرو قبل الحادث بساعات وكان صوته ممزوجاً بالحزن والكآبة دون أن يفصح عن أي أسباب واطمئن خلال المكالمة على زملائه، طالباً أن يقابل أصدقاءه خلال الإجازة القادمة.

 

وعلى بعد عشرات الكيلو مترات وبالتحديد في قرية الزوايدة التابعة لمركز نقادة جنوب المحافظة، تعالت اصوات الصراخ والبكاء والعويل من قبل نساء المنطقة حزناً على المجند "محمود سلامة محمود"، الذي كان يستعد لإتمام زفافه بعد أداء الخدمة العسكرية.

 

وقال محمود سعيد "، أحد اقارب الشهيد، أن محمود كان له 4 أشقاء منهم 3 أولاد وبنت، ويعمل والده عامل بالأجرة بالقرية.

 

وكان يستعد لإتمام زفافه عقب انتهاء فترة خدمته في القوات المسلحة، لكن القدر أراد له أن يكون مع الصديقين والشهداء والأبرار في هذه الأيام المباركة من شهر رمضان.

 

ومن المنتظر ان يصل جثماني القتيلين الى المحافظة عقب تشيعهم من مطار ألماظة بالقاهرة ومنه الى مطار الاقصر الحربي والذي ستقام من خلاله جنازة عسكرية تمهيدا لتسليمهم الى ذويهم.

 

في المقابل أدان اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا واصفًا اياه بالجبان، مطالبا مسئولي الدولة بالضرب بيد من حديد علي يد هؤلاء الإرهابيين القتلة وجعلهم عبرة لاحترام الكرامة الوطنية المصرية، مؤكدا أن دماء الشهداء لن تضيع هباءً.

 

وطالب بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للمحاكمة ليكونوا عبرة لكل من يتطاول على جنود الجيش المصري العظيم.

 

اقرأ أيضا: 

معامل التنسيق بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الأولى

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان