رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الشرقية.. اختفاء السماد يشعل المشاجرات بالجمعيات الزراعية

الشرقية.. اختفاء السماد يشعل المشاجرات بالجمعيات الزراعية

تقارير

سماد عضوى - أرشيفية

الشرقية.. اختفاء السماد يشعل المشاجرات بالجمعيات الزراعية

محمد محمود 19 يوليو 2014 12:20

تسبب اختفاء السماد من الجمعيات الزراعية بالشرقية وارتفاع أسعاره بالسوق السوداء إلى 200جنيه، في نشوب مشاجرات بين الفلاحين وموظفي الجمعيات.  

 

وقال حسن زلط، أحد مزارعي قرية كفر غانم التابعة لمركز منيا القمح، أنه فوجئ برفض المسؤولين بالجمعية الزراعية صرف حصته المقررة، وهي: 6 شكائر للفدان.

 

وأكد أن معاون الجمعية الزراعية قال له إن وزير الزراعة أصدر تعليمات بوقف صرف السماد لأصحاب الحيازة الزراعية "الورثة"، وتخفيض حصة الفدان الواحد إلى شكارتين فقط، مما دفع الفلاح للشجار معهم مطالبا حصته لحاجته الملحة في بادئ المحصول الصيفي.

 

وأكد زلط أن الفدان يحتاج 115 كيلو من السماد في كل دورة، وهو ما يساوي شكارتين، كما يحتاج للكيماوي ثلاثة مرات في الموسم (100يوم)، ما يعنى فتح سوق سوداء مقننه بعلم الحكومة، ووزارة الزراعة، حسب قوله.

 

وأضاف أن معاون الزراعة قال له: "أجر الأرض وكل بغاشة بدلا من زراعتها"، فنشبت على إثر هذه الكلمة  مشاجرة، ما دفع مدير الجمعية للتدخل والسيطرة على موظفه.

 

واتهم السيد فتحى (فلاح بقرية ملامس التابعة لمركز منيا القمح) المسؤولين الزراعيين بالمتاجرة في السوق السوداء، والحصول على رسوم مالية لا تعلم عنها الدولة شيئا.

 

وأكد أن السماد اختفي من الجمعية الزراعية منذ 10 أيام تقريباً، ووصل سعر الشيكارة إلى 200جنيه بدلا من سعرها الحقيقي بالجمعية الزراعية (75جنيها).

 

وتجمع العشرات أمام الجمعية التعاونية الزراعية بمدينة منيا القمح مطالبين بحصتهم التى توقفت دون سبب معلوم، وهددوا باقتحام الجمعية  وطرد موظفيها في حال عدم توفير السماد المخصص لهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان