رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ضابط متقاعد: خالتي قتلت والقاتل معروف والشرطة خارج نطاق الخدمة

ضابط متقاعد: خالتي قتلت والقاتل معروف والشرطة خارج نطاق الخدمة

تقارير

سكينة عفيفي المجنى عليها

ضابط متقاعد: خالتي قتلت والقاتل معروف والشرطة خارج نطاق الخدمة

محمد محمود 19 يوليو 2014 11:30

قال طارق شاهين طاليا الضابط المتقاعد بالقوات المسلحة إن خالته قتلت في مقابر قرية الصنافين التابعة لمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، منذ بداية شهر يونيو الماضي والقاتل معروف، إلا أن الشرطة لم تقبض عليه، مشيرًا إلى أن قريته تشهد انفلاتا أمنيا كبيرا ويتعرض أهلها للسرقات بالإكراه والاغتصاب والقتل العمد دون تواجد أمني.

وذكر الضابط المتقاعد أن سكينة دسوقي عفيفي ذات الـ 73 عاما قتلت داخل مقابر قريتهم بالصنافين، علي يد أحد البلطجية منذ 5 يونيو الماضي ولم يقبض عليه، مضيفًا أن القرية تتعرض لحالات من الاغتصاب والقتل العمد والسرقات بالإكراه دون تحرك من الشرطة لحماية المواطنين.

 

وأكد شاهين أن شبابا لا يتجاوزون عشرين عامًا يحملون السلاح الآلي بالشوارع جهاراً مروعين أمن وسلامة المواطنين بعلم الشرطة التي عجزت عن القبض عليهم مرارا وتكرارا رغم الشكاوى التي قدمت لوزير الداخلية ومدير الأمن والنائب العام بالعديد من القضايا المعلقة دون التحقيق فيها والقبض على مرتكبيها.

 

الضابط المتقاعد أكد أنه تقدم بمذكرة ضد مباحث منيا القمح لوزير الداخلية والنائب العام ولكنه لم يتلق رداً أو استجابة لشكواه حتى اليوم، مطالبا بالتحقيق فيما أسماه تواطؤ الأمن مع المجرمين الذين لم يتم القبض عليهم رغم ارتكابهم جرائم قتل وسرقات بالإكراه وخطف للبنات ولأطفال.

 

وكشف شاهين أن قريتهم يبلغ عدد سكنها قرابة 80 ألف نسمة وبها نقطة شرطة تخلوا من الأفراد والضباط متسائل ما الدور الحقيقي لهذه النقطة في حماية المواطنين، في ظل ما وصفه بالانفلات الأمني بقريته.

 

يذكر أن سكينة دسوقي عفيفي كانت قد تعرضت للقتل العمد من أحد البلطجية داخل مقابر القرية أثناء قيماها بالتواجد بالمقابر بهدف خدمة زوارها يوم الخميس حيث اعتادت تنظيف المقابر ورى الزرع هناك، وكانت تشعر باطمئنان على حد قولها بين الأموات، حتى لقيت مصرعها هناك دون أخذ حقها حتى اليوم، وعللت اسرة القتيلة بأن الشرطة تتكاسل لأنهم فقراء معتبرين أن الشرطة لا تتحرك إلا لمساندة الأغنياء وأصحاب السلطة والنفوذ على حد قولهم.

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان