رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تجار الأثاث بدمياط: حالنا واقف وكله على الزبون

تجار الأثاث بدمياط: حالنا واقف وكله على الزبون

تقارير

سيارات نقل الموبليا

بسبب انقطاع الكهرباء وارتفاع الأسعار..

تجار الأثاث بدمياط: حالنا واقف وكله على الزبون

18 يوليو 2014 21:15

قديمًا، كان العاملون في مجال صناعة وتجارة الأثاث بدمياط ينتظرون موسم الصيف وشهر رمضان، حيث تزداد فيه الزيجات ويزداد الطلب على شراء الأثاث، وتفضل معظم الأسر المصرية الزواج في فترات الصيف والأعياد.

ولكن انقلبت الأوضاع رأسًا على عقب وتحول موسم الصيف وشهر رمضان هذا العام، إلى كابوس لأصحاب الورش، بسبب ارتفاع أسعار الخامات وانقطاع الكهرباء، ما ساهم بشكل كبير في توقف الإنتاج وتراجعه بنسبة تقترب من 50%، ويعاني أصحاب 90 ألف ورشة بالمحافظة من وقف الحال.

 

ارتفاع أسعار الخامات

من أهم المشكلات التي تواجه العاملين في سوق الأثاث، الارتفاع المتواصل لأسعار الأخشاب، فلا يوجد ثبات في السعر، فكل يوم هناك زيادة، على حد قول محمد شوقي، صاحب ورشة: "دائمًا هناك حجج للمستوردين، مرة الدولار زاد، ومرة مش لاقيينه، ومرة ارتفاع تكاليف النقل، ومرة يقولولنا الدولة زودت الضرائب والجمارك، ومابقيناش عارفين نروح لمين ولا الحل فين، كل واحد بيرمي التهمة على غيره".

ويضيف محمد الجنيدي، نجار: "مش عارفين نلاقيها منين ولا منين، كل حاجة أسعارها زادت، الخامات ارتفعت بدون سبب، بمجرد ارتفاع أسعار الوقود، حيث ارتفع سعر متر الخشب البياض من 2150 جنيهًا إلى 2250، نفس الحال بالنسبة للخشب الزان الأبيض، من 2000 إلى 2100، وخشب الزان الأحمر من 3400 جنيه، إلى 3600 جنيه، ولوح الأبلاكاش الصيني من 20 جنيهًا إلى 21، ولوح الأبلاكاش الكوري من 36 إلى 37".

وتابع الجنيدي: "الزبون ما بيقتنعش بالكلام ده، تيجى تقوله الخامات زادت، يقولك وأنا مالي، وإحنا كأصحاب ورش بنشتغل بإيدينا، ومطحونين بين تاجر الخشب وتجار الموبيليا".

 

ارتفاع أسعار النقل

كله على الزبون، هكذا قال محمد سراج، سائق: "السولار زاد، وبالتالي سعر المشوار هيزيد، أمال مين هيتحمل فارق السعر"، مضيفًا: "المشكلة مش علينا كسواقين نقل بين المحافظات، برضو أسعار المواصلات الداخلية زادت، وفي الآخر كلو بيتحمل على الزبون".

 ويرى فهمي أبو عرام، تاجر أثاث، أن ارتفاع أسعار السولار، أدى لارتفاع أجرة سيارات النقل، حيث ارتفعت أجرة السيارة نص نقل المقفولة، فعلى خط دمياط – بورسعيد زادت من 300 جنيه إلى 400 جنيه، ومن دمياط - القاهرة من 600 جنيه إلى 750 جنيهًا، ودمياط -الإسكندرية من 550 جنيهًا إلى 700 جنيه، ودمياط - المنيا من 1200 جنيه إلى 1450 جنيهًا.. أما على المستوى الداخلي، فقد ارتفعت أيضًا أجرة سيارات الربع نقل بنسبة تتفاوت من 25% إلى 30%".

وأوضح أبو عرام أن ذلك الغلاء، زاد من الركود الذي يعاني منه سوق الأثاث، فضلاً عن ارتفاع أسعار خامات الدهانات، حيث ارتفع سعر دهان غرفة الأثاث الشعبي من 50 جنيهًا إلى 100 جنيه، والأثاث المودرن زاد من 150 جنيهًا إلى 200 جنيه.

اخشاب

 

انقطاع الكهرباء يرفع أسعار المولدات الكهربائية

أثار تكرار انقطاع الكهرباء أكثر من مرة فى اليوم الواحد، حالة من الاستياء بين أصحاب الورش الذين اضطروا لشراء مولدات كهربائية، لتعويض ساعات انقطاع الكهرباء، ولكن زيادة الإقبال على تلك المولدات رفع أسعارها.

يقول محمد السيد، صاحب محل أدوات كهربائية، إن تواصل انقطاع التيار الكهربائي ساهم في زيادة الطلب على ماكينات توليد الكهرباء، وهو ما ساهم بدوره في زيادة أسعار معظم المولدات، حيث وصل سعر الماكينة 3 كيلو من 2500 جنيه إلى 2700 جنيه، والـ5 كيلو زادت من 3850 جنيهًا إلى 4300 جنيه، والـ7 كيلو من 5000 جنيه إلى 5400 جنيه، وإذا أضفنا سعر تموين الماكينة بالبنزين من حوالي 20 جنيهًا إلى 36 جنيهًا، وذلك بعد ارتفاع أسعار بنزين 80 و92.

موبليات

من جانبه، اعترف عصام زعتر عضو شعبة الأثاث بالغرفة التجارية بدمياط، بوجود أزمة طاحنة، قائلاً: "أمر واقع وإحنا مستسلمين للوضع الحالي".
 

وأضاف: لقد اجتمعنا بشعبة مستوردي الأخشاب، وتحدثنا معهم في أسعار الخامات، ولم نجد أي استجابة لتخفيض الأسعار، بل وهددونا بوقف الاستيراد وتغيير نشاطهم لتجارة الأثاث.


واقترح زعتر، إنشاء مجمع تجاري يليق باسم المحافظة، لكي يستوعب 40 ألف ورشة أثاث مسجلة بالغرفة التجارية، وكذلك الورش غير المسجلة التي يتجاوز عددها 50 ألف ورشه أثاث.

 

كما طالب الحكومة، بضرورة العمل على فتح أسواق خارجية أمام الأثاث الدمياطي، الذي يتمتع بسمعة دولية جيدة.

موبليات

نقل الموبليا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان