رئيس التحرير: عادل صبري 06:43 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مقلب قمامة يقتل الأهالي بطنطا.. والحكومة تكتفي بسور

مقلب قمامة يقتل الأهالي بطنطا.. والحكومة تكتفي بسور

تقارير

مقلب دفرة بطنطا

مقلب قمامة يقتل الأهالي بطنطا.. والحكومة تكتفي بسور

ايهاب زغلول 17 يوليو 2014 22:13

أعلن عدد من شباب قرى دفرة وصناديد مركز طنطا بمحافظة الغربية، تدشين وقفة احتجاجية سلمية عقب صلاة غد الجمعة أمام مصنع القمامة التابع لمحافظة الغربية، رفضًا لاستمرار انبعاثات مصنع دفرة من الأدخنة الشديدة التي تصيبهم بالأمراض وتهدد حياة المواطنين.

  

وقال عبد الغني سعيد، ناشط عمالي، إن "المقلب المتواجد على الطريق السريع، والذي أدى إلى انتشار الأوبئة بمركز طنطا بالكامل والفيروسات الخطيرة صار استثماريًا، ولا عزاء للمواطنين، حيث لا توجد أي اشتراطات صحية، وتحولت قرى طنطا إلى سحب سوداء وغمامة شديدة وانتشرت معها الأمراض الصدرية وأمراض الجهاز التنفسي، واكتفى المحافظ بتدشين سور حول المكان دون وجود حل جذري للمشكلة".

    

فيما أكد عبده علوان، أحد المواطنين، أن الشباب قرروا تدشين وقفة احتجاجية غدًا عند كوبري دفرة وأمام مقلب القمامة، لتوصيل رسالة إلى المسؤولين عن مدى معاناة الناس من تصاعد كم رهيب من الملوثات والأدخنة والروائح الكريهة، وباتت ناقوس خطر يهدد حياة صحة الأطفال والشيوخ وزيادة نسبة أمراض الصدر والربو للأطفال، مشيرًا إلى أنه سيتم إخطار المسؤولين بها، والهدف منها تذكير المحافظ بقضيتنا الشائكة، وضرورة أن يكون هناك حل لعشرات المرضى والأهالي المكتوين بلهيب الأدخنة ومرارة المعاناة.

 

في المقابل، أعلن اللواء محمد نعيم، محافظ الغربية، أنه اجتمع مع إحدى الشركات السويدية التي تعمل في مجال تدوير القمامة، واطلع على نموذج للمصنع الذي تنوي المحافظة تدشينه، ويقوم على تدوير القمامة وتحويلها إلى وقود حيوي قادر على إنتاج البيوجاز، الذي يمكن استخدامه في المصانع أو بيعه للمواطنين كبديل للغاز الطبيعي، موضحًا أن المصنع سيتكلف 53 مليون يورو، ويستوعب 600 طن يوميًا من القمامة، ويمكن زيادته إلى 3 آلاف طن يوميًا.

 

وأبدى المحافظ استعداد المحافظة لإنشاء تلك المصانع، وسيتم البدء في إقامتها بمدينة المحلة الكبرى على مساحة 6 أفدنة بعد التنسيق وموافقة وزارة التعاون الدولي، بشرط الإسراع في عمليات التنفيذ وتوريد المعدات اللازمة للمصنع ومطابقتها للمواصفات البيئية التي لا تضر بصحة العاملين أو المواطنين.

 

وأكد المحافظ أن تلك المصانع تعمل دون ضوضاء ولا ينبعث منها روائح كريهة، والنفايات تتعرض لدرجة حرارة أكثر من 70 درجة مئوية تقضي على أي روائح كريهة، كما أنها تنهي عمليات الفرز من المنبع، حيث إنها تقوم بفرز جميع المكونات أوتوماتيكيًا، ومن خلال تلك المشروعات، وسيتم إنهاء أزمة الملوثات البيئية الناتجة عن القمامة بالغربية.

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان