رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"السبع أطباء".. عشش لقتل الأحياء ومقابر لبعث الموتى

السبع أطباء.. عشش لقتل الأحياء ومقابر لبعث الموتى

تقارير

منطقة السبع أطباء

مصر القديمة

"السبع أطباء".. عشش لقتل الأحياء ومقابر لبعث الموتى

نورا ناصر ومنار عاطف 17 يوليو 2014 12:13

منازل غارقة فى المياه.. عشش يسودها البؤس والفقر.. حياة لا آدمية.. عبارات تلخص حياة أكثر من 2000 أسرة تعيش منطقة "السبع أطباء" في عين الصيرة بمنطقة مصر القديمة، وسط تجاهل رسمي لأبسط معانى حقوق الإنسان هناك.

 "مصر العربية" رصدت الصورة على الطبيعة وتحاورت مع أهالى المنطقة المتضررين من ارتفاع منسوب البحيرة، مما يهدد حياتهم بالموت غرقا.

دولة غائبة

 تقول الجاحة زينب: "الميه بتطلع علينا فى الشتاء وتغرق بيوتنا، وفى بيوت بقت تحت الأرض، وناس كتيرة ماتت غرقانة، الحكومة نزلت فى مرة صورت وأخذت أسماءنا وعملت بحث عن المنطقة ولا حياة لمن تنادى، احنا بنى ادمين عايشين فى وسط الزبالة، نفسنا نروح اماكن نظيفة شوية، نعيش زى الناس، مش يرمونا اخر الدنيا، ولا عندنا ميه ولا كهرباء ولا صرف صحي، والميه بنروح نجيبها من القرافة وعايشين مع الأموات".

على غير مسمى

أما الحاج سعيد فكان أكثر غضبا بسبب ما وصفه بتجاهل الحكومة لهم قائلا: "احنا عندنا فى  مصر استهانة بالإنسان وكرامته، احنا اكثر المناطق خطرا ومع ذلك محدش حاسس بينا، لا عندنا ميه ولا كهربا وعايشين بين الناموس والزبالة، والمحافظ جالنا هنا كذا مرة ومحصلش اى حاجة، والمية بتغرق بيوتنا، وحتى مياة الشرب غير نظيفة، بنروح آخر بلاد المسلمين عشان نجيب ميه نشرب منها، مفيش ولا مستشفى فى المنطقة، ولما حد بيمرض بنروح اخر الدنيا، المنطقة اسمها السبع اطباء، ومفيهاش ولا طبيب، اسم على غير مسمى".

 

 رفات على السطح

حمدان عبدالعظيم، حارس إحدى المقابر، قال: "نعيش مأساة حقيقية منذ عام 86 بسبب تكرار ارتفاع منسوب مياه بحيرة عين الصيرة التى كانت تعد في الماضي محمية طبيعية ومكانا للاستشفاء من جميع الأمراض، وكان المواطنون يفدون إليها من داخل وخارج مصر".

وأضاف: "البحيرة تقع على مساحة 30 فدانا بمصر القديمة، ولكن للأىسف أيادى الإهمال امتدت إليها واختلطت المياه فيها بالصرف الصحى ومخلفات المبانى والقمامة، ما أدى لارتفاع منسوب المياه وأصبحت المقبرة لا تصلح لدفن أى جثث أخرى، فالمياه التهمت جميع المقابر المحيطة وتسببت المياه المالحة في تآكل الجدران والأسطح، ومنذ 17 عاما تقريبا طفا رفات الجثث على سطح المقابر في منظر مرعب وغريب، وللأسف لم يتحرك أحد".
 

عايز اشتغل يا كبير

شباب ورجال المنطقة أكدوا أن نسبة البطالة فيها تصل إلى  70%، أما النسبة الباقية فمعظمهم "أرزقية" يعملون بشكل غير منتظم.

يقول علي اسماعيل: "احنا مش لاقيين شغل وقاعدين ليل نهار، انا نفسى اشتغل فى حتة عشان أمشى من هنا، الناس تعبانة فى حياتها هنا، العيشة وحشة قوى والميه بتطلع علينا، وبنام وسط الميه، وكلمنا المسئولين ومحدش رد علينا، ونفسى أعيش عيشة كريمة زى بقية الناس".

"عايز اشتغل يا كبير".. كلمات رسالة وجهها أحد اهالى المنطقة، يدعى محمد صابر، إلى المشير عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قائلا: "الناس هنا حقها رايح ويجب توفير فرص عمل حقيقة من قبل الحكومة، الميه بتطلع علينا، وانا غرفتى أثاثها  غرق،  جبت حصيرة بنام عليها، والحكومة مسألتش فينا، المسئولين لازم ييجيوا يشوفوا عشيتنا".

 محمد طارق، طفل يبلغ من العمر 9 سنوات،  وقف أمام منزله طالبا من طاقم "مصر العربية" تصويره لتوجيه رسالة للمشير عبدالفتاح السيسي قال فيها: "نفسى فى شقة يا سيسي، احنا عايشين فى الميه وبابا شغال نجار ومش معاه فلوس".

مستودع البلطجية

بمجرد الوقوف على ناصية منقطة السبع اطباء تجد لافتة مكتوب عليها "ممنوع التدخين" عند مدخل مستودع البوتاجاز، وسط انتظار الجميع لـ "الكلارك" القادم من المصنع لتخزين الأنابيب بالمستودع الذي يتحكم فيه مجموعة من البلطجية، بحسب حديث الأهالي.

يقول أحد المواطينن، يدعى سيد: "المستودع ده وباء للمنطقة إلى أبعد مدى، فهو وكر للبلطجية، هما اللي ممشيينه، وكل الكلام اللى اتقالك أن المستودع آمن ده كدب، الأهالي قدموا أكثر من شكوى، ولكن لا حياة لمن تنادى، خد بالك أن عقل سكان منطقة عين الصيرة لم يصل لمستوى ثقافة سكان مدينة نصر اللى رفعوا دعوى قضائية لنقل المستودع بعيدا عن المنطقة، ودى أكبر حاجة يعملوها، الناس اللى هنا غلابة بتجرى على أكل عيشها ومش فاضية تجرى ورا المحاكم، ده غير إن الحكومة متقدرش تعمل حاجة للمستودع".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان