رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو..الحاجة رتيبة: ربيت أولادي من رحمة المقابر

بالفيديو..الحاجة رتيبة: ربيت أولادي من رحمة المقابر

تقارير

الحاجة رتيبة

بالفيديو..الحاجة رتيبة: ربيت أولادي من رحمة المقابر

منار عاطف 16 يوليو 2014 19:32

الحاجة رتيبة سيدة من المعمرين في الأرض؛ حيث يزيد عمرها على 94 عامًا، تسكن في حجرة وسط بركة من الماء تظهر على وجهها علامات الشقاء والتعب بعد أعوام قضتها في التسول داخل المقابر تطلب "الرحمة" من زائريها، ورغم ذلك فهي راضية بحالها حامدة الله.

 

لم تجد الحاجة رتيبة سوى أموال الرحمات والتسول لتربّي أبناءها بعد أن توفي زوجها فى سنٍ مبكرة؛ لتبقى في حجرة خشبية وحيدة بمنطقة مصر القديمة.

 

وتروى الحاجة رتيبة قصتها لـ"مصر العربية" قائلة: "عشت طول عمري وحيدة، فبعد ما ربيت ولادي وكبرتهم سابوني وبيسألوا عني كل فين وفين بدل ما يفضلوا جنبي.. بس الحمد لله"، مضيفة "والدي كان شغال في بيع ورق اليانصيب، واستدركت ضاحكة "أنا ساقطة قيد" حيث لم يخرج لي والدي شهادة ميلاد ومع ذلك تزوجت وأنجبت الأطفال بدونها.

 

تعيش الحاجة رتيبة بمعاش 250 جنيهًا وتعطي لأبنائها جزءًا منه, والجزء الثاني تشتري به طماطم لتفطر بها في شهر رمضان حيث تأكل كل يوم قطعة طماطم واحدة وقت الإفطار مضيفة: "أحمد ربنا على هذه النعمة".


 

وقامت الحاجة رتيبة بالدعاء لرؤساء مصر بأن يغفر الله لهم ويرحمهم, فقالت: "رحم الله السادات والرئيس جمال عبد الناصر والرئيس حسني مبارك" ولكن بعد التوضيح لها أن مبارك ما زال على قيد الحياة وأنه مسجون دعت له أن يفك الله سجنه, وقالت إن الرئيس الحالي هو "السيسى بتاع الجيش".

 

ورفعت يديها المرتعشة داعية أن يأخدها الله حتى تعيش في الجنة ما لم تستطع العيش جيدًا في الدنيا وأن تذهب للعمرة وتختم حياتها بجوار الرسول.

 

وختمت حديثها قائلة: "أتمنى من المسؤولين أن يرحموا فقراء مصر، لأنها عانت الكثير في حياتها ولا تريد أن يرى أحد ما رأته في حياتها".

 

شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان