رئيس التحرير: عادل صبري 10:00 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سياسيون: الصوفية يسيرون على نهج الإخوان

عن فتوى تحريم انتخاب السلفيين..

سياسيون: الصوفية يسيرون على نهج الإخوان

عبدالغنى دياب- عمرو عبدالله 16 يوليو 2014 14:49

" حرام وﻻ يجوز التصويت للإخوان والسلفيين في انتخابات البرلمان القادمة".. فتوى سياسية أصدرها الشيخ علاء الدين أبو العزائم ، شيخ الطريقة العزمية، أحد أكبر الطرق الصوفية بمصر، بعد ساعات قليلة مضت على إصدار الرئيس عبدالفتاح السيسي، قرارًا جمهوريًا، بتشكيل اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية، ليعلن رسميًا عن الدخول في الاستحقاق الثالث من خارطة الطريق.

 

الدكتور أحمد دراج، السياسي البارز بالجمعية الوطنية للتغيير، والقيادي السابق بحزب الدستور، وصف الفتوى بأنها إعادة لمنهج الإخوان والسلفيين السابق، في استغلال الدين للحصول على مكاسب سياسية.

 

وأضاف دراج، في تصريح لـ "مصر العربية " : "كما جرمنا الفتاوى السابقة إبان فترة حكم الإخوان نجرم هذه الفتوى حاليا، فليس من حق أي شخص أن يصدر فتاوى سياسية، مع احترامنا الكامل لمن أصدر الفتوى".

 

وأشار إلى أن الطرق الصوفية في مصر من المعروف عنها الاهتمام بالجانب "الدعوى" أكثر من الصرعات السياسية.

 

وعن تناسب الفتوى مع صدور حكم قضائي من محكمة الأمور المستعجلة برفض عزل فلول الحزب الوطني سياسيا واستند الحكم على عدم جواز إقصاء أي شخص مالم يرتكب ما يجيز هذا العزل، يعلق دراج، على عدم جواز الإقصاء بقوله:  أعتقد أن الشعب المصري سيرفض من أفسد حياته السياسية وتسبب فى ضياع حقوقه وسيقصي أيضا من روع أمنه، حتى لو أباح لو صدر جحكم فقضائي يرفض الإقصار أو صدرت فتوى وفتاوى مضادة.

 

ومن جهة أخرى، قال محمود العلايلي عضو الهيئة العليا بحزب المصريين الأحرار، إنه يؤيد إقصاء أي فصيل أخطأ في حق الشعب المصري لكن اصدار فتوى دينية لخدمة أمر سياسي هو أمر مرفوض جملة وتفصيلا، و"من لم يخطئ - أيا كان انتماؤه - من حقه دخول البرلمان وﻻ يصح أن ينصب أحد نفسه واصيًا على المصريين".

 

وفى سياق متصل قال حسين عبدالرازق عضو الهيئة العليا للتجمع : "لست رجل دين حتي أفصل في هذه الفتوي ، ولكن من الجرم أن أنتخب أي مرشح إخواني بعد كل ما ارتكبوه في حق مصر والمصريين"، مشيرا إلى أنه كان لا يتمني إصدار مثل هذه الفتوى حتى يتم التأكد من مدى جديتها.

 

وأرجع عبدالرازق السبب في إدخال الدين بالسياسة إلى جماعة الإخوان ووصفهم بأنهم أول من تأجروا بالدين.

 

ويقول هاني سري الدين عضو الفريق الاستشاري لحملة الرئيس عبد الفتاح السيسي: "لا أفضل دخول المسائل الدينية في السياسة، وإصدار مثل هذه الفتاوي لا يفيدنا في المرحلة الحالية ونحن نحاول بناء الوطن وتوحيد كل الجهود، بالإضافة إلى أن الشعب المصري لا يحتاج لواصي على قرارته فهو الذي له حق الاختيار ويجيد ذلك، وأنا مع منع ترشح أي من الإخوان أو الوطني ولكن بشكل قانوني من خلال قانون أو حكم قضائي وليس من خلال فتوي دينية"

 

وكان الشيخ علاء ماضي أبو العزائم قد ترشح لرئاسة حزب التحرير المصري قبل أيام بعد الإطاحة برئيسه السابق المهندس إبراهيم زهران من خلال جمعية عمومية طارئة .

 

 

 اقرأ أيضا:

شيوخ: الإفتاء اعتمدت على رأي الفقهاء في تحديد زكاة الفطر

فقهاء تعليقا على فتوى صيام الرقص والغناء: ناقصة

رانيا بدوي لبرهامي: أنت راجل رايق

نشطاء يهاجمون برهامي بعد فتوى "الاسترتش"

اتحاد عمال مصر يستعد بخطة لخوض الانتخابات البرلمانية

التحرير المصري: التحالفات الانتخابية الحالية مبهمة

تحالف انتخابي جديد يضم 13 حزبًا وحركة سياسية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان