رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

النقل الثقيل يتجه إلى مواجهة الحكومة بساحات المحاكم

النقل الثقيل يتجه إلى مواجهة الحكومة بساحات المحاكم

تقارير

ساقى النقل الثقيل بالغربية

بعد قرار إلغاء المقطورات

النقل الثقيل يتجه إلى مواجهة الحكومة بساحات المحاكم

إيهاب زغلول 15 يوليو 2014 09:33

"هانجيب منين؟.. مفيش".. هذه المرة قالها سائقو النقل الثقيل معلقين على قرار الحكومة بإلغاء المقطورات العام المقبل، متجاوزين بذلك المدة الزمنية التي منحتها لهم الحكومة السابقة، وهو ما وضع السائقين بين مطرقة تعديل سياراتهم للتوافق مع القانون الجديد وهو ما يكلفهم مبالغ طائلة كانوا يستعدون لها وفقا للمهلة السابقة، وسندان السير بمقطوراتهم مخالفين القانون، وهو ما يكلفهم أيضا مخالفات كثيرة ويضعهم تحت طائلة القانون.

ويعتزم سائقو النقل الثقيل بكفر الزيات تصعيد ونقل الأزمة الجديدة إلى ساحات المحاكم لتكون مسرحا لها مع الجهات المحلية بعد قرار الحكومة بإلغاء المقطورات العام القادم رغم المهلة التي أعطتها الحكومة السابقة للسائقين لتقنين أوضاعهم.

متولي السعيد سائق نقل ثقيل ويعمل على نقل البضائع عبر منفذ السلوم لليبيا يقول أن الحكومة رغم قرارها السابق بمنحهم فرصة لتقنين أوضاعهم وتعديل المقطورات والسيارات الخاصة بهم والتي تتكلف آلاف الجنيهات من أجل تحويلها إلى نظام مقطورة واحدة الا أنها رجعت في وعودها السابقة مما يحدث أزمة خانقة بيننا كسائقين وبين الحكومة، وربما نعلن الإضراب خلال أيام ما لم يستجب المسئولون بفترة جديدة لإصلاح المسار وتجهيز العربات وأخذ قروض من البنوك لتلبية مطالب الحكومة.

وقال وجدي ابراهيم صاحب نقل ثقيل أن جماهير السائقين قررت اليوم الثلاثاء رفع دعوى قضائية ضد الحكومة عن طريق جمعيات النقل بسبب قرارها التعسفي بإلغاء المقطورات وقال "هانجيب منين".

وأشار شيخ السائقين بالغربية جمال عون إلى أنه يوجد في مدينة كفر الزيات مئات الأسر تعيش من حصيلة سيارات النقل الثقيل، وأن القرار غير مدروس فكيف أعصف باستقرار آلاف الأسر دون أجد لهم حلولا تتناسب مع إمكانياتهم.

وقال إننا قررنا عقد اجتماع طارئ سيحدد لاحقا وسيتم دعوة أصحاب المقطورات على مستوى محافظات مصر وجمعيات النقل الثقيل لوضع حل جذري وسريع لقرار إلغاء المقطورات، والمطالبة بإلغاء القرار، وثانيا وضع ضوابط على ارتفاع قيمة الشحن والتفريع بنسبة 40% وهو ما يزيد الأعباء على كاهل أصحاب السيارات والمنتجات وينعكس على ارتفاع أسعار الغذاء في الأسواق.

من جانبهم أعلن مسئولو مجلس مدينة كفر الزيات أنهم سيلتزمون بالقانون الذي حددته الحكومة وطالبت بتنفيذه مؤخرا وهو تقنين الأوضاع وإلغاء المقطورات على الخطوط بسبب تزايد معدلات الحوادث وتواجد المقطورات العشوائية وعدم سلامة الأمان لها على الطريق وسهولة انفصالها عن العربات الأصلية مع زيادة الحمولة ما يؤدى الى كارثة وتم ابلاغ ادارة المواقف والمرور وجمعيات النقل بذاك ولا يمانعون مطلقا من تنفيذ ما يرونه متناسبا من القوانين مع طبيعة الواقع وظروف السائقين وأحوال البلاد والتي سيتم التوصل إليه من خلال تفاوض الطرفين للوصول إلى نقطة اتفاق مشتركة خلال الفترة المقبلة بحسب قولهم.

 

-

 اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان