رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياسيو اﻹسكندرية: دولة مبارك عادت لتنتقم

سياسيو اﻹسكندرية: دولة مبارك عادت لتنتقم

تقارير

هيثم الحريري

تعليقًا على حكم عودة قيادات الوطني..

سياسيو اﻹسكندرية: دولة مبارك عادت لتنتقم

رانيا حلمي 14 يوليو 2014 23:02

"دي سياسة الدولة العميقة معروفة من بعد 25 يناير".. قالها "أحمد العطار" أمين حزب مصر القوية بالإسكندرية تعليقًا على قرار محكمة الاستئناف اليوم بإلغاء حكم منع قيادات الحزب الوطني من الترشح للانتخابات البرلمانية والمحليات، الصادر من أول درجة.

 

وأكد العطار في تصريح خاص لـ "مصر العربية" أن سياسات الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي توضح عودة النظام القديم قائلاً: "الدولة العميقة اللي هي دولة مبارك أخدت خطوة للخلف، ودلوقتي عادة لتنتقم من ثورة يناير، ودي واضحة جدا في سياسة السيسي، بداية من الوزراء وظهور أعضاء الحزب الوطني ومساندتهم له أيام الانتخابات ولم يتخذ موقف ضدهم، فهو رجل الدولة العميقة".

 

وأشار "محمود فرغلي" المتحدث الإعلامي لحركة 6 إبريل بالإسكندرية، إلى أن هذا القرار يعد من مؤشرات تمكين رجال الثورة المضادة، مضيفا: "القرار يعتبر ضمن عدة قرارات تؤكد أننا نسير في عكس اتجاه ثورة الشعب في 25 يناير".

 

وطالب فرغلي بعزل كل من أفسد الحياة السياسية عن طريق ضوابط وشروط وقوانين عادلة بحيث تضمن عدم وجود أي شخص تورط في فساد أو دم داخل الحياة السياسية المصرية.

 

بينما رأى "هيثم الحريري"، عضو الهيئة العليا لحزب الدستور، أن المشكلة الحقيقية ليست في الحكم إنما في التطبيق قائلا: "الحكم دستوري، لأن الدستور يمنع الإقصاء دون إدانة، وما أعتقدتش إن المشكلة في منعهم من الترشح، لكن المشكلة في عدم محاسبته كل من أجرموا طوال الـ 30 سنة اللي فاتوا".

 

وذكر الحريري أن قانون منع الطعن على عقود البيع من الدولة والذي أصدره الرئيس السابق عدلي منصور، تقنين لكل ما تم بيعه طوال الأعوام الماضية.

 

وأضاف: "القوانين المطبقة حاليًا هي نفس القوانين التي كانت تحكم لمدة 30 عام، والقانون الأخير اللي أصدره عدلي منصور ده تقنين لكل ما تم بيعه، أو نهبه".

 

وقال الدكتور "طاهر مختار" متحدثًا عن الاشتراكيين الثوريين "قرار يعكس إن القضاء أصبح أداة سياسية بامتياز في يد نظام السيسي الذي يمثل الثورة المضادة التي تضم فلول نظام مبارك بين أجنحتها".

 


اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان