رئيس التحرير: عادل صبري 09:26 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

المحلاوية عن قطع الكهرباء: نكد بالليل وخراب بيوت في النهار

المحلاوية عن قطع الكهرباء: نكد بالليل وخراب بيوت في النهار

ايهاب زغلول 14 يوليو 2014 21:34

انتاب الغضب أوساط الطبقات العمالية والتجار وأهالي قرى المحلة بسبب انقطاع الكهرباء المستمر؛ ما أثر على مناطق الإنتاج وسوء وتردي المعيشة اليومية واستمرار النكد اليومي في كل بيت أثناء الإفطار والسحور في الشهر الكريم فضلاً عن كساد منتجات التجار وهروب زبائنهم وانخفاض البيع والإنتاج داخل المصانع بنسبة 40 %.

 

 يقول عبد العاطي السيد، صاحب مصنع بالمحلة، إنَّ ما يحدث خراب بيوت في ظل كساد بضائع يشهده السوق.. وأصحاب المحلات عليهم التزامات وأجور عمال وتكاليف ومديونات للموردين.. كما أن ارتفاع أسعار السولار أدى إلى زيادة سعر الشحن بما يقرب من 40 % من قيمته لأن معظم القماش مستورد والنقلة البسيطة للتجار العادي تكلف من 200 إلى 300 جنيه، والمبلغ يتصاعد طبعًا من تاجر التجزئة إلى الجملة وحسب الكميات.

 

واعتبر أنَّ الذي يشهده الوطن من غلاء وانقطاع للكهرباء مؤامرة على قوت الشعب وهناك من يسعى للتنكيد على المواطنين".

 

 وتساءل المتولي سليمان، تاجر ملابس بالمعتمدية، عن سر تأزم المشكلة بالمحلة تحديدًا وانقطاع الكهرباء 4 مرات يوميًا في كل مرة من ساعة ونصف إلى ساعتين مما أربك حياة المواطنين وأصابهم بالنكد اليومي".

 

وقال مجدى عتمان، القيادي العمالي بشركة غزل المحلة: "كيف نطالب بالعمل وبالإنتاج وبالنهوض بالدولة في ظل الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي بصورة تتعدى الأربع أو خمس مرات يوميًا والمرة الواحدة تتعدى الساعتين فيما يعادل نصف اليوم تقريبًا نعيشه بلا كهرباء فضلاً عن انقطاع مستمر في مياه الشرب بسبب تعطل محركات محطات المياه بسبب أزمة الكهرباء والسولار وكأننا عدنا إلى عصور ما قبل الظلام !!!

 

وأضاف: "الحكومة مسؤولة عن تضخم المشكلة وتصاعدها يوما بعد يوم والدولة لابد وأن تسأل عن إهمالها في حق المواطن وعدم مراعاة ظروفه الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية وتدهور أحواله، وما يحدث في أمر الكهرباء مؤشر خطير على الصناعة والإنتاج في مدينة بها مئات المصانع وآلاف العمال؛ فهذا يهدد بالبطالة وفقد الناس أرزاقهم وسوء الأحوال المعيشية.

 

وناشد المواطن سمير عبد الرحمن، مزارع من ريف المحلة، الرئيس عبد الفتاح السيسي الحفاظ للشعب على أبسط أهداف ثورته ومتطلبات الحياة اليومية، قائلاً: "الناس في حالة إحباط شديد بسبب انقطاع الكهرباء والظلام وانقطاع المياه في القرى".

 

وطالب الدكتور محمد عبده، من قيادات مدينة المحلة، بوضع حلول للأزمة قبل تفاقمهما من خلال حلول قصيرة المدى وطويلة المدى وتنوع إنتاج الطاقة الكهربائية واستخدام محطات تعمل بالغاز والطاقة النووية مستقبلاً، قائلاً: "المحلة تضم 3000 مصنع وعدد 100 أألف عامل وعاملة وقوة اقتصادية لا يمكن تجاهلها بهذا الشكل الغريب".

 

وتساءل: "أين هي الثورة.. وماذا حققت للناس"، بحسب قوله.

 

في وقت تعلل قيادي بشركة جنوب الدلتا، رفض ذكر اسمه"، بأن الأمر خارج عن إرادتهم وهناك فقد كثيف للطاقة بالمدينة ويتم تتدارك الفجوة بين ما تنتجه المحطات المنتشرة بالمدينة وقراها وعدد من المدن المحيطة بها وبين الاستهلاك الذي يتزايد في أوقات الذروة إلى الضعفين.

 

 

 اقرأ أيضًا:

تعليم الغربية: لا صحة لاقتحام مدرسة عرابي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان