رئيس التحرير: عادل صبري 11:31 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

حكم عودة أعضاء الوطنى للحياة السياسية يقسم الشارع المصري

حكم عودة أعضاء الوطنى للحياة السياسية يقسم الشارع المصري

تقارير

احد المواطنين

حكم عودة أعضاء الوطنى للحياة السياسية يقسم الشارع المصري

نوران التهامي 14 يوليو 2014 16:33

حكم كان لكثيرين بمثابة الضربة القاضية، في الوقت الذي مازال يراودهم حلم الثورة ومحاولة استردادها؛ فتدور الأيام بهم وتعود إلى سابق عهدها، فما حظر بالأمس من الحياة السياسية عاد اليوم ليكون له كامل الحقوق السياسية، حيث حكمت محكمة الأمور المستعجلة اليوم بإلغاء حظر أعضاء الحزب الوطني من الترشح في الانتخابات البرلمانية أو المشاركة في الحياة السياسية.

 

“أنا بدور على أي طريقة أهرب بيها من البلد أو أهج".. كان ذلك أول ما بدأ به أسامة حديثه، فيؤكد أنه قد ضجّ بالوضع القائم في مصر وما عاد يتحمل المزيد، وأصبح أقصى أمانيه أن يهاجر ويترك بلده؛ فشعوره بالغربة داخلها يتزايد يومًا بعد يوم.

 

وأضاف أسامة، أنه لا يستغرب هذا القرار فهو متوقع بعد كل القرارات التي أجهضت الثورة على حد وصف، ويستنكر قائلا "أقول ايه بس حسبي الله ونعم الوكيل".

 

ويرى إبراهيم أحمد، موظف حكومي، أن هذا الحكم صائب قائلًا "كان فيهم ناس كويسة"، موضحًا أنه لا يجب على الشعب المصري أن يأخذ "العاطل في الباطل" مشيرًا أن هناك قيادات من الحزب الوطني أفادت البلد بخبراتها، ولا يجوز التغاضي عن إنجازاتهم بسبب فساد جزء منهم.

 

وعلى بُعْد خطوات من إبراهيم تقف درية مصطفى، التي ترفض تماما ادعاء أن من أفسد الحياة السياسية في مصر هم أعضاء الحزب الوطني، بينما ترى أن حكم الإخوان هو السبب الرئيسي في ضياع البلد وتدهور الأحوال بها على حد وصفها، وتؤكد أنه حكم صائب وعلى أعضاء الحزب الوطني أن يكونوا في خدمة الشباب ويكسبوا ثقتهم.

 

هشام أحمد، طالب جامعي يبدي استيائه من الحكم مؤكدًا على أن الحكومة والرئيس السيسي سيدعمون الحزب الوطني ولن نرى أحدًا غيره على الساحة مثلما كان يحدث أيام مبارك.

 

واستنكر هشام هذا القرار الذي اعتبره نجاح للثورة المضادة، قائلًا: "احنا كأننا ولا عملنا حاجة" مشيرًا أن الأوضاع في تدهور مستمر وعادت الأوضاع لما قبل الثورة بل أصبح الوضع أشد سوءًا.

 

اقرأ أيضًا:

الأمور المستعجلة تسمح لـ" الوطني المنحل" بخوض الانتخابات

التجمع: رفض الحزب الوطني يعني إقصاء 3 ملايين مصري

بلاغ للنائب العام ضد 82 قياديًا بـ"الوطني المنحل"

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان