رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

أهالي بني سويف يهربون من حر الصيام بالسباحة في النيل

أهالي بني سويف يهربون من حر الصيام بالسباحة في النيل

تقارير

السباحة في نيل بني سويف

أهالي بني سويف يهربون من حر الصيام بالسباحة في النيل

أشرف محمد 14 يوليو 2014 13:32

ارتفاع درجات الحرارة في نهار رمضان وصعوبة توفير نفقات المصايف أدى إلى لجوء عشرات الشباب في بني سويف للسباحة في مياه النيل لقهر عطش الصيام خاصة فترة ما قبل المغرب.

 

في البداية يقول سامح محمد، طالب بالمرحلة الإعدادية، أهرب من حرارة الجو بالسباحة في نهر النيل وأقضي نحو ساعتين يوميًا بسبب ارتفاع تكلفة حمام السباحة، ويضيف أشارك أقراني السباحة بمعرفة والدتي بعد إلحاح شديد ورفض قاطع من والدي خوفًا من إصابتي بأمراض مثل البلهارسيا.

 

ويضيف محمد عمر، موظف من قرية الميمون، رغم أن ظروفي المادية لا تسمح بالسفر للمصيف إلا أنني أرفض توجه أبنائي إلى الاستحمام في النيل أو الترع، خوفًا من تعرضه للأمراض، ويقول أعلم أن نجلي يتوجه يوميًا للسباحة في النيل ولا أستطيع منعه.


ويقول أحمد سعد، أحد الأطفال، نجد متعة كبيرة بالسباحة في مياه النيل ومشاركة زملائي ﻷن الأمر لا يكلفنا شيئًا، ونقضي الوقت الذي نريده ويضيف، أصيبت أكثر من مرة بالبلهارسيا لكن لا أستطيع التوقف عن السباحة في نهر النيل، حيث إننا نستمتع باللعب بالكرة في الماء.


 من جانبه قال علاء سيد، مدرب سباحة بالشباب والرياضة، إنه تم تطوير حمام السباحة بمركز بني سويف ليسع أعدادًا كبيرة وراعينا أن تكون تكلفة الدخول مناسبة للأسر ببني سويف، كما وفرت مديرية الشباب والرياضة حمامات سباحة بمراكز المحافظة محذرًا الأطفال من الاستحمام في الترع أو في نهر النيل بسبب التلوث وتعرضهم للأمراض.


  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان