رئيس التحرير: عادل صبري 04:48 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

معتقلون ببرج العرب يضربون عن الطعام

احتجاجا على الاعتداءات والانتهاكات..

معتقلون ببرج العرب يضربون عن الطعام

12 يوليو 2014 16:53

دخل عدد من السجناء في برج العرب بالإسكندرية في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يوم الأحد 6 يوليو الجاري، احتجاجًا على الاعتداءات التي يتعرضون لها من سلطات السجن عقب مشاجرة بين ضابط الترحيلات والسجناء، بحسب سجين وعدد من أهالي السجناء.


ويكشف المعتقل "أحمد الكومي" في رسالة بعثها لذويه، ووصلت لمصر العربية عن المعاناة التي يعيشها السجناء منذ يوم 1 يوليو الجاري، عقب المشاجرة، وتشمل الاعتداء على السجناء داخل الزنازين باستخدام الأسلحة البيضاء والغاز المسيل للدموع وغاز الأعصاب والكهرباء ورش المياه بخراطيم المطافي".


وقال الكومي إن اقتحام الزنازين تكرر لليومين التاليين, وشمل قيام الإدارة بمعاقبة المحبوسين بمنع الكهرباء عنهم, ومنع زيارة أسرهم, مما دفع السجناء للإضراب عن الطعام منذ 6 يوليو الجاري.


وقالت "مي" شقيقة أحد المتهمين إن السجن شهد الأربعاء الماضي تعنتا من قبل الإدارة خلال الزيارة, وروت لـ"مصر العربية" ما حدث قائلة: "قاموا بالتضييق علينا أثناء زيارتنا وفي اليوم التالي الأربعاء 2 يوليو, لما رحنا لقينا عساكر أمن مركزي جوه القاعة, ومعاهم عصيان, وبعد ما استنينا ساعة خرج لينا حوالي 7 منهم بس رغم أنهم 8 كشوف, ولما سألنا قالولنا أن الباقي امتنعوا عن الزيارة."


وأوضحت أن الأهالي أصيبوا بحالة من الهلع وطالبوا بإخراج أولادهم للاطمئنان عليهم، وقالت "بعد ما صرخ الأهالي ضابط اسمه تامر رد عليهم، ولادكم هم اللي امتنعوا, وده اللي عندي وأضربوا دماغكم في الحيطة"


كما ذكرت أن ال7 المحبوسين الذين خرجوا للقاعة طالبوا الأهالي بالهدوء خوفا مما قد ينتج عن ذلك حتى إن أحدهم قال لوالدته "ألحيقنا حيموتونا جوه."


وأضافت "حاولوا يهدونا فقالولنا طيب حنطلعهم كمان شوية, وبعدين قالولنا أمشوا من غير ما نشوفهم, وبعد كده عرفنا أن الضباط هم اللي منعوهم من الخروج وأنهم لم يمتنعوا عن الخروج".


ونفت ما قيل من الضباط من أن الأهالي اعتصموا لأنهم علموا أن الزيارة 10 دقائق فقط، وأنها حتكون من خلف السلك قائلة "ده ما حصلش هم منعوهم يخرجولنا أصلا."


ولم يختلف ما قاله "إسلام" شقيق أحد المتهمين عن ما قالته "مي" حيث قال "الضباط منعوهم من الخروج وكان في ضابط عاوز يخرج البنات ويحجز الولاد ولما راجل سأله ليه كل ده فقاله أنتم مش مريحنا وأنتم بره أو وأنتم جوه".


كذلك ذكر إسلام في التفاصيل ما ذكرته سابقته عن وجود أمن مركزي وأضاف "حتى الأكل مادخلش للمعتقلين."


من جانبه، طالب أحمد الشاذلي مدير مركز المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بتحقيق فوري فقال "نطالب بتحقيق فورى حقيقي ومستقل في ادعاءات السجناء في الانتهاكات اللي بتحصل، وعرض المحتجزين اللي بيقولوا إن حصلهم إصابات على الطب الشرعي فورا للأثبات".

وأضاف "واحنا بناكد على ضرورة مراقبة أماكن الاحتجاز لضمان عدم انتهاك حقوق السجناء ومنع التعذيب، وأن المؤسسات السجنية عليها القيام بدورها اللي هو إعادة تأهيل السجناء عشان يخرجوا يقدروا يندمجوا مع المجتمع مرة أخرى وميتحولوش لوقود للأنشطة الإجرامية والجماعات المتطرفة وبناكد أن ده مش أول مرة تفشل السلطة في القيام بواجبها في حماية السجناء ومراقبة أماكن الاحتجاز ومنع التعذيب.

 

اقرأ أيضا:

مساعد وزير الداخلية: لا صحة لوقوع حالات اغتصاب بالسجون

انتهاكات-ضد-الفلسطينيين-تحدث-وسط-صمت-عربي-وإسلامي">مخيون: الانتهاكات ضد الفلسطينيين تحدث وسط صمت عربي وإسلامي

انتهاكات-ممنهجة-وسلاحنا-الإضراب">انتفاضة السجون: الانتهاكات ممنهجة.. وسلاحنا الإضراب

انتهاكات-جسيمة-بالسجون">حقوقيون يؤكدون وقوع انتهاكات جسيمة بالسجون

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان