رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

من أمام سفارة فلسطين.. عبدالناصر يطيح بالسيسي

من أمام سفارة فلسطين.. عبدالناصر يطيح بالسيسي

تقارير

وقفة أمام سفارة فلسطين لنصرة غزة

من أمام سفارة فلسطين.. عبدالناصر يطيح بالسيسي

عبدالغنى دياب 11 يوليو 2014 23:21

"يا صهيوني ما تشمتش عبد الناصر لسه ما ماتش"، هتافات أطلقتها حناجر الغاضبين أمام مقر السفارة الفلسطينية بالقاهرة مساء الجمعة، تنديدًا بالقصف الإسرائيلي على غزة والذي راح ضحيته أكثر من 113 شهيدا.  

 

وخلال هتافاتهم، أشاد المتظاهرون بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ودفاعه عن القضية الفلسطينية، فيما القوا باللوم على الرئيس عبد الفتاح السيسي لعدم سيره على خطى عبد الناصر في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ليستخدم المحتجون بعض عباراته التي وعد بها المصريون قبل انتخابه في هتافهم مثل: "سيسي يا سيسي يا مسؤول معبر رفح ليه مقفول، كامب ديفيد معاهدة خاينة، وﻻ تلزمنا وﻻ في وجدانا، قلت جيوشك ملهاش آخر كنت عاملي عبد الناصر".

 

لم يكتف المتظاهرون بالهتاف فقط، فقام بعض المشاركين بكتابة عبارة السيسي الشهيرة بطريقة ساخرة على الأرض، "قالك مسافة السكة مش طويلة، طلع مش عارف السكة"، في إشارة إلى وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل العسكري، إبان ترشحه للرئاسة، في حالة وجود أي عدوان على دولة عربية.


فتحية محمود، إحدى السيدات المشاركات في التظاهرة قالت لـ"مصر العربية"، إنها نزلت اليوم تضامنًا مع الأهالي والمقاومة في غزة: "قتلوا أطفالهم وحرقوا أبو خضيرة"، وللأسف حكام العرب وﻻ أستثني منهم أحدًا لا يملكون غير الشجب والإدانة.


وتابعت: "نفسي أعمل حاجة، التظاهر والوقفات كلام فارغ"، لكنها لا تملك غير ذلك، على حد وصفها.


لم يختلف رأي سلمى محمد، عضو التيار الشعبي المصري عن سابقتها، فالتضامن مع أهل غزة، هو الهدف الأساسي، لكنها وجهت اللوم للرئيس السيسي خلال حديثها مع "مصر العربية" قائلة: "يا ريت تتحرك يا ريس، لأنك لو متحركتش دلوقتى تبقي زي غيرك من حكام العرب".

 

"يا قسامي يا حبيب اضرب دمر تل أبيب"، هتافات اقتبسها المتظاهرون من أغاني المقاومة، تأييدًا لهم، رافضين وصفها بالإرهاب، عرف نفسه بأنه جيفارا، بعد زيادة نعت "مستقل لا أتبع كيانات سياسية"، بدأ حديثه: "أي مقاوم في أي دولة يحمل سلاحًا يجب تقبيل يده، فمكافحة الاحتلال تكفي لتبرير حمل السلاح مهما كانت توجهاتك، سواء كنت يمينيًا أو يساريًا".

 

"فتح المعابر وتحمل المسؤولية تجاه القضية الفلسطينية، والتدخل لوقف القصف"، مطالب حملتها الوقفة التي نظمت مساء أمس الجمعة، فكما يقول جيفارا: "كنا ننزل أيام مبارك لنطالب بفتح المعابر، والآن نكررها لنطالب الرئيس السيسي بإعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد، فهي ليست مستقرة في وجدان المصريين، كما قال السيسي، كما أن التطبيع مع الكيان الصهيوني شيء مرفوض".

 

"من مراكش للبحرين شعب واحد مش شعبين، أمة واحدة عربية وفلسطين هي القضية"، هتاف عبر به المشاركون، عن حلمهم في التوحد العربي، في مواجهة الكيان الصهيوني المحتل، على حد وصفهم، فكما يقول محمد أمير، أحد المشاركين في الوقفة: "نريد أن نوصل رسالة للشعب الفلسطيني بأننا معهم، كما نطالب بصياغة موقف عربي واضح، يضم كل الأنظمة العربية ضد ما يحدث من مجازر بفلسطين".


وتابع أمير: "بعد كل ثورات الربيع العربي لا نستطيع صياغة موقف موحد وواضح، اعتقدنا بعد الثورات العربية أننا تخلصنا من أنظمة استبدادية موالية للغرب، لكن ما حدث أن الغرب نحج في زراعة 23 ديوثًا عربيًا على رأس كل سلطة"، على حد تعبيره.


اللافتات التي رفعتها وقفة القاهرة حملت بعض العبارات، منها "المقاومة، حماس، القسام، أهلنا بغزة، لكم منا تحية"، ولافتات أخرى رسم عليها علامة النازية "صليب معكوف" لإعلان العداء، لما أسموه الكيان الصهيوني، كما أقدم المشاركون في التظاهرة على حرق علم إسرائيل ورفع علم فلسطين.

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان