رئيس التحرير: عادل صبري 09:13 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

محمد .. فران يواظب على الصيام رغم لهيب النار والعطش

محمد .. فران يواظب على الصيام رغم لهيب النار والعطش

تقارير

الفران محمد البدوى

محمد .. فران يواظب على الصيام رغم لهيب النار والعطش

عبده عبد الحميد 11 يوليو 2014 10:07

بملامحه الصعيدية وجسده النحيل يقف محمد البدوى " 25 سنة" أمام النار بأحد الأفران البلدية ليمارس عمله بشكل يومي، وهو صائم.

ويقول محمد، الذى يعمل بمنطقة باب الحرس بمدينة دمياط: على الرغم من لهيب النار وحرارة الجو إلا أننى أواظب على صيام شهر رمضان ولم أفطر قط فى حياتى".

ويضيف "أنا من محافظة سوهاج ومقيم من زمان أنا وعائلتى بدمياط وأعمل منذ 7 سنوات فى تلك المهنة، والحمد لله عمرى ما فطرت يوم واحد فى شهر رمضان، وبصبر وربنا بيقوينى وبيعوضنى، وأنا واقف أمام النار دائما المياه بجوارى أرش وجهي حتى يترطب بعض الشيء".

وتابع " شدة حرارة الجو ولهيب الفرن تتسبب في شعورى بالعطش إلا أن الله سبحانه وتعالي بيعوضنى بالصبر ويعيننى على مواصلة الصيام دون تعب".

وعن الفترة التى يقضيها فى العمل أمام النار قال محمد أنا أفتح الفرن فى شهر رمضان منذ الحادية عشر صباحًا وأقوم بتجهيز الأخشاب ووضعها بالقرب منى وأقوم بشراء الليمون من إحدى المحلات المجاورة وأذهب لأداء صلاة الظهر وأبدء فى العمل الذى يصل إلى ذروته كلما اقتربنا من اذان المغرب وانتهي من عملي قبل دقائق معدودة من الإفطار.

وعن أسعار شوى الأسماك يقول محمد أسعار الشوى بتختلف حسب حجم السمك يعنى الشبار الصغير ب2 جنيه والبورى بـ3 جنيه ويوضح أن الزبون يأخذ السمك منه جاهزًا للأكل حيث أقوم بتمليحه وعصر الليمون عليه.

وتابع البدوى " الشغل فى رمضان بيكون أكثر من الأيام العادية فالدمايطة هنا يقبلون على تناول الأسماك في رمضان والإقبال على شوي السمك يكون يوميًا.

والأمر لا يتوقف عند شوى الأسماك بمختلف أنواعه حيث إن هناك سيدات يأتين إليّ بصوانى مكرونة - بطاطس وفى نهاية شهر رمضان نتحول لكعك العيد حيث تفضل الكثير من ربات البيوت عمل الكعك فى بيوتهن ويأتون إلي ليأخذوا الصاجات ويضعوا فيها جميع أنواع الكعك والبسكويت لكى أدخلها الفرن.

حيث إن الناس هنا يفضلون الفرن البلدي عن أفران الغاز ، حيث إن لها مذاقًا مختلفًا"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان