رئيس التحرير: عادل صبري 08:28 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

والد طفل محكوم بالإعدام: القاضي لم يطلع على الأوراق

والد طفل محكوم بالإعدام: القاضي لم يطلع على الأوراق

تقارير

والد الطفل

في القضية المعروفة بإعدامات المنيا

والد طفل محكوم بالإعدام: القاضي لم يطلع على الأوراق

المنيا - محمد عبد الموجود 07 مايو 2014 11:23

على الرغم من أن القانون يحظر إعدام من هم أقل من 18 عاما إلا أن  قاضي إعدامات المنيا المستشار يوسف محمد صبري أصدر حكما بإعدام الطفل حاتم أحمد زغلول البالغ من العمر 17 عاما.

 

وجاء الحكم فى منتصف أغسطس الماضى بعد إدانته بتهمة المشاركة في أحداث العنف التى شهدها مركز مطاى وقتل فيها نائب مأمور مركز الشرطة، عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة.

 

أحمد زغلول عبد الله، والد الطفل المحكوم بالإعدام - موظف بهندسة كهرباء مطاى -  قال لـ " مصر العربية" في لقاء خاص إن "نجله تم إلقاء القبض عليه بعد مرور 6 أشهر على أحداث العنف التى شهدها المركز وتحديدا فى يوم 2 من شهر فبراير لعام 2014، بتهمة المشاركة فى أعمال العنف والتعدى على مركز الشرطة والقتل، وتم إحالته إلى المفتى ضمن 528 آخرين، ثم أصدرت المحكمة قرارا بتأييد إعدامه ضمن 36 آخرين".

 

والد الطفل قال : "إن نجله من مواليد 6 أغسطس 1996 وأنه وقت أحداث العنف كان يبلغ من العمر 17 عاما وثلاثة أيام"، متسائلا : "كيف يتم الحكم عليه بالإعدام وهو طفل لم يتجاوز الـ18 عاما، كان من المفترض محاكمته أمام محكمة الطفل وفقا للقانون ".

 

وأضاف قائلا :" ازاى القاضي حكم على ابنى بالإعدام من غير ما يطلع على الأوراق أو يسمع أقوال الشهود أو مرافعات المحامين"، مشيرا إلى أنه رفع العديد من الالتماسات إلى النائب العام والمحامى العام بالمنيا والنائب الأول ببنى سويف لوقف حكم الإعدام على نجله.

 

وردا على سؤال عن مشاركته بأحداث العنف قال أحمد زغلول : "فى يوم أحداث العنف التى شهدها المركز عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة في 14 أغسطس الماضى، ابني كان متواجدا بفرح بمنزل عمته بجوار مركز الشرطة، وفور وقوع الأحداث نزل ابنى إلى الشارع لمشاهدة الأحداث كباقى المئات من الأهالى".

 

واستطرد قائلا: "ولذلك ظهر نجلى فى أحد مقاطع الفيديو بجوار المركز دون حمله أية أسلحة ، فتم إلقاء القبض عليه وإحالته إلى المحكمة التى أصدرت قرارها بإعدامه".

 

عوار قانوني

 

وفي تعليقه على الحكم قال حسين تمام ، منسق هيئة الدفاع عن المتهمين  لـ مصر العربية " :" من المفترض محاكمة الأطفال أمام محكمة الطفل ، دون غيرها من المحاكم "، معتبرا أن الحكم "يدل أيضا على العوار القانونى الذى وقعت فيه محكمة الجنايات خلال محاكمتها للمتهمين".

 

ألمانيا: أحكام الإعدام بمصر انتهاك صارخ لدولة القانون

الحرية والعدالة: أحكام الإعدام لا قيمة لها

القضاء يربك المشهد السياسي بمصر

النور تعقيبا على أحكام الإعدام: لا تعليق

قيادي بالتحالف: اللجنة القانونية ستتحرك ردا علي أحكام الإعدام

إعدام 37 إخوانيًا بالسوشيال ميديا..عليه العوض على الثورة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان