رئيس التحرير: عادل صبري 11:24 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

لجنة دولية: تدهور أوضاع الصحفيين بعد عزل مرسي

لجنة دولية: تدهور أوضاع الصحفيين بعد عزل مرسي

تقارير

الصحفية سماح إبراهيم

لجنة دولية: تدهور أوضاع الصحفيين بعد عزل مرسي

الأناضول 02 مايو 2014 09:41

قالت شيماء أبو الخير، ممثلة اللجنة الدولية لحماية الصحفيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن هناك "تدهورًا حادًا لأوضاع الصحفيين منذ عزل الرئيس محمد مرسي.

وأضافت أن "حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور الجديد في لا علاقة لها بما يجري على أرض الواقع".

 

وحمّلت أبو الخير الحكومة مسؤولية هذا التدهور الذي تلاقيه الصحافة وحرية الرأي ونتائجه قائلة: "الدولة هي المسؤول الأول عن هذا التراجع بعد اعتقال 65 صحفيًّا واحتجازهم لفترات متباينة قبل إخلاء سبيل بعضهم، فلا زال 17 صحفيًا قيد الاعتقال، وهناك حالات اعتداء مستمرة ضد الصحفيين، وسقوط قتلى ومصابين منهم، ومع ذلك لم تحرّك الدولة ساكنًا".

 

ولفتت إلى أن واقعتي حبس الصحفية المصرية "سماح إبراهيم"، وما تعرّض له طاقم فضائية "العربية" السعودية (تبث من دبي) يشير إلى أن "الدولة المصرية باتت تتربص بالصحفيين وتسعى لتوحيد النغمة الإعلامية والسيطرة على أي محتوى يقدمه الإعلام للمشاهد سواء كان إعلامًا خاصًا أو رسميًا".

 

واتهم طاقم قناة "العربية" أفراد أمن مكتب اللواء أركان حرب إسماعيل النجدي رئيس الهيئة القومية لمترو الأنفاق التابعة لوزارة النقل باحتجازهم، بسبب إصرار المذيعة خلال حوار معه على أن هناك أعطال بالمترو، وهو ما أغضب اللواء، وأصر على مصادرة شرائط الحلقة، على حد رواية مذيعة القناة ضحى الزهيري، فيما نفى مصدر بوزارة النقل احتجاز الطاقم.

 

وأوضحت أبو الخير أن "السترة الواقية" التي أعلنت عنها الحكومة "كارثية" وتعرّض حياة الصحفيين لخطر أكبر بعدما ظهرت بشكل يخالف كل المعايير الدولية الخاصة بسترات الصحفيين الواقية وأبسطها أن تكون السترة زرقاء اللون لا تحمل أي شعارات سياسية أو حزبية.

 

وتابعت: "السترات مخالفة لنظيرتها التي توفّرها كل وسائل الإعلام العالمية لصحفييها، فهي بنفس لون الزي العسكري وهو ما يعرّض الصحفي لأن يكون ضحية أي أحداث سياسية ترفض ما يعتبره البعض حكمًا عسكريًا".

 

وأشارت أبو الخير إلى أن اليوم العالمي لحرية الصحافة (تدعو له الأمم المتحدة في الثالث من مايو كل عام) سيولي اهتمامًا خاصًا لموضوعات ثلاثة مترابطة هي "أهمية وسائل الإعلام في التنمية"، و"سلامة الصحفيين وسيادة القانون"، و"استدامة ونزاهة الصحافة".

 

وطرحت وزارة الخارجية الأمريكية، الأربعاء الماضي، ملفًا جديدًا من ملفات "حرية الصحافة"، قالت إنها ستنشرها بشكل متتابع حتى يوم الصحافة العالمي.

 

وتناول الملف الصحفية سماح إبراهيم، التي قالت عنها ماري هارف نائبة المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية (جيم بساكي) في مؤتمر صحفي، حينها، إنها "صحفية شابة تم الحكم عليها يوم 29 أبريل الماضي بالحبس لمدة ستة أشهر على خلفية اتهامات بتهديد الأمن، والتظاهر دون ترخيص".

 

وأشارت هارف إلى أن الصحفية المصرية "اعتقلت هي و9 آخرون (لم تذكر أسماءهم) أثناء تأدية واجبهم في تغطية تظاهرة مؤيدة لمرسي بالقاهرة في يناير الماضي".

 

ودعت هارف الحكومة المصرية إلى إطلاق سراح الصحفية سماح.

وفي تقرير لها صدر أمس الخميس، وصفت منظمة "فريدوم هاوس" الأمريكية الحريات الصحفية في مصر بأنها "شهدت أسوأ الانتكاسات عام 2013"، الأمر الذي جعلها تهبط إلى ما دون مستوى الذي كانت عليه في السنوات الأخيرة لنظام مبارك لرئيس الأسبق الذي أطاحت مظاهرات في 2011 بنظامه.

 

وسنويًا، يحتفل العالم في الثالث من مايو باليوم العالمي لحرية الصحافة، حيث يتم خلال هذا اليوم تعريف الجماهير بانتهاكات حق الحرية في التعبير، والتذكير بالعديد من الصحفيين الذين سجنوا أو لقوا حتفهم في سبيل التغطية الصحفية.

 

واللجنة الدولية لحماية الصحفيين هي منظمة غير حكومية غير هادفة للربح، مقرها نيويورك، تأسست عام 1981 بجهود عدد من الصحفيين الأمريكيين الدوليين، تهدف إلى حماية حرية الصحافة والدفاع عن حقوق الصحفيين، وتصدر قائمة سنوية بالصحفيين المقتولين أثناء العمل في كل أنحاء العالم.

 

 

روابط ذات صلة:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان