رئيس التحرير: عادل صبري 12:31 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

عمال غزل دمياط في عيدهم: إلحقونا إحنا بنموت

عمال غزل دمياط في عيدهم: إلحقونا إحنا بنموت

دمياط: أحمد أنور 30 أبريل 2014 19:37

يعد مصنع غزل دمياط من أقدم المصانع التي تم إنشاؤها في حقبة الخمسينيات من القرن الماضي في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وكان يعد أحد قلاع صناعة الغزل والنسيج مثله مثل مصانع المحلة الكبرى وكفر الدوار.

 

وأدى إهمال الدولة وتقاعسها عن تطويره لانهياره؛ ما تسبب في حصول بنكي "مصر والأهلي" على مساحات شاسعه من الأراضي التي كانت تعد من أصول المصنع، وذلك لتسديد فوائد الديوان حيث لم يتبق من المصنع حاليًا سوى 40 فدانًا بعد أن كان المصنع مقاما على مساحة 70 فدانًا.

 

وطالب عمال شركة غزل دمياط، الحكومة بتطبيق الحد الأدنى للأجور على شركات القطاع العام، أسوة بباقي موظفي الدولة، كما طالبوا بصرف العلاوات المتأخرة وإحياء صناعة الغزل والنسيج.

 

وجاء من ضمن مطالب العمال أيضا، تحسين أتوبيسات النقل التي لم يتم تحديثها منذ منتصف الثمانينيات، وكذلك وقف تهريب الأقمشة إلى داخل البلاد.


وعند دخولك من الباب الرئيسي للمصنع تشعر وكأنك تدخل مكانا لازال يعيش في حقبة الخمسينيات والستينيات، فكل شيء قديم ومتهالك المباني والأتوبيسات وسيارة الإسعاف والماكينات حتى "عدة التليفونات"، والمكاتب كلها قديمة ومتهالكة ولم تشهد أي تطوير منذ زمن بعيد.

 

يقول علاء الدسوقي، أمين مساعد اللجنة النقابية لعمال المصنع، إن 2400 عامل يعملون بالمصنع ومن بينهم 300 عامل مؤقتون، موضحًا أن المصنع يعمل 3 ورديات وكل وردية دوامها 8 ساعات.

 

وأضاف الدسوقي أنه يوجد بالمصنع وحدتا غزل ووحدة تطريز ووحدة نسيج، ولا يوجد وحدة صباغة، مشيرًا إلى أنه يوجد معرضان خارجيان للمصنع أحدهما بمدينة دمياط والآخر بمدينة رأس البر.

 

وأضاف أن المصنع كان يصدر الأقمشة لليونان والمغرب، ولكن حاليا لا يتم تصدير سوى الغزل إلى المغرب.

 

وأشار الدسوقى إلى العمال في عيدهم غدا يطالبون الدولة بالاهتمام بتلك الصناعة ووقف تهريب الأقمشة التركية إلى داخل البلاد.

 

كما طالب الحكومة بتطوير وسيلة نقل العمال، موضحا أن 75 % من العاملين من خارج محافظة دمياط، حيث يوجد 23 أتوبيس لم يتم تطويرهم منذ أن تم شراؤهم في منتصف الثمانينيات.

 

ومن جهته طالب خالد شتا، أمين صندوق اللجنة النقابية للعاملين بمصنع غزل دمياط، بتطبيق الحد الأدنى للأجور ومساواة العاملين بالقطاع العام بموظفى الدولة.


وناشد المسؤولين عن قطاع الغزل والنسيج بإحياء تلك الصناعة التي كانت تشتهر بها مصر، وأضاف: "الحقونا.. صناعه الغزل والنسيج بتموت".

 

وطالب جميع المسؤولين بتوحيد اللائحة المالية لكافة شركات الشركة القابضة بدون تفريق بين عمال المحلة وعمال دمياط.

 

فيما قال عبد الرحيم محمد، عامل: "أتمنى في عيدنا أن تتحقق مطالبنا بتطبيق الحد الأدنى وصرف العلاوة الدورية التي تم صرفها لعمال النصر وشركات وأخرى، ولكن رئيس الشركة القابضة مازال يماطل ولم يصرف أي شيء".

اقرأ أيضًا:

عمال سجاد المحلة نسجوا خيوط الغضب.. والحل عند محلب

اتحاد عمال إيطاليا: فرص عمل للمصريين فى الزراعة

و.بوست: السيسي أجهض إضراب عمال النقل

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان