رئيس التحرير: عادل صبري 06:27 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

عمال سجاد المحلة نسجوا خيوط الغضب.. والحل عند محلب

عمال سجاد المحلة نسجوا خيوط الغضب.. والحل عند محلب

تقارير

جانب من احتجاجات العمال

مخازن خاوية ورواتب متوقفة

عمال سجاد المحلة نسجوا خيوط الغضب.. والحل عند محلب

إيهاب زغلول 29 أبريل 2014 09:00

لم يكن يتوقع عمال "سجاد المحلة" أن يمر الزمان وتغرق شركتهم في بحر الديون والتخبط، بعد أن كانت ملء السمع والبصر في مصر والعالم، وبدلا من صناعة السجاد وتسويقه، التقط العمال بعض ما تبقى منه ليجلسوا عليه، قبل أن تأكله "العتة"، معلنين الإضراب التام عن العمل لحين حل مشكلاتهم، والتي نتجت عن فشل إدارة الشركة منذ سنوات وتراكم الديون، وفراغ المخازن من المواد الخام وتوقف الإنتاج، مما أدى إلى توقف مرتبات العمال، لينفجر غضبهم في وجه الجميع، مهددين باستمرار التصعيد حتى أعلى مستوى في الحكومة، رئيس الوزراء إبراهيم محلب.

ولأنهم لا يريدون أن يتحولوا إلى مجرد رقم في سلسلة الإضرابات الفئوية، لجأ العمال إلى قطع الطريق أمام مقر شركتهم، وإشعال النيران في أشجار مستشفى الشركة، للفت الانتباه إلى قضيتهم، لتتحرك الأجهزة الأمنية متوجهة إليهم، لبدء التفاوض، بينما أيديهم تتحسس زناد بنادق قنابل الغاز والخرطوش.

عمال المصنع يؤكدون ضرورة تدخل وزارتي القوى العاملة والاستثمار، لضخ استثمارات جديدة للمصنع، موضحين أن مستقبل 415 عاملا وأسرهم فى مهب الريح، فلا توجد خامات، والجمعية التعاونية المسئولة عن الإدارة فاشلة فى اتخاذ القرارات المصيرية.

وطالب العمال بضم مصنعهم إلى الشركة الأم، لحماية مستقبل العاملين وأسرهم، فلا يمكن أن يدار مصنع بحجم مصنع السجاد من خلال جمعية لا تتوافر فيها أى شروط للقيادة أو الإدارة، على حد قولهم .

يقول مسعد إبراهيم وعبد الله تايب، من العمال: طالبنا من رئيس الوزراء أثناء زيارته للشركة بتوفير استثمارات جديده أو ضم المصنع للشركة الأم الذى انفصل عنها بقرار خاطئ من قبل الرئيس الأسبق للشركه المعتز عبد المقصود، ولكنه لم يستجب، ما أدى إلى سوء حالة المصنع يوما بعد يوم لقلة الإنتاج وعدم صرف الرواتب والحوافز بشكل كامل.

وأشاروا إلى توقف المصنع عن العمل بسبب نقص المواد الخام وعدم وجود سيولة مالية لشراء الخامات وتوقف دعم شركة غزل المحلة لهم وعدم توريدها للخامات والغزول، وهو ما سوف يؤدى إلى الانهيار الكامل وتشريد العاملين.

 وتبذل حاليا قيادات أمن المحلة جهودا للتفاوض مع عمال سجاد المحلة المتظاهرين بمدخل شركة غزل المحلة الشرقى وأمام المصنع من جهة مستشفى الشركة ما أدى إلى غلق المدخل بسبب اضطرابات العمال وقيام عددد منهم بمحاولة التعدى على بعض ممتلكات الشركة وحرق إطارات السيارات وأدت ثورة العمال الغاضبة إلى حالة من الهلع بين مرضى مستشفى الشركة فى محيط الإضراب.

 وانتقل اللواء حسام خليفة نائب مدير الأمن للمحلة وسمنود وقام بالتفاوض مع العمال الغاضبين وإرسال مذكرة عاجلة للواء دكتور محند نعيم لبحث إيجاد مخرج لأزمة العمال والمتمثلة فى صرف راتب ٣ شهور متأخرة وإعادة جدولة مديونية المصنع لشركة غزل المحلة حتى يتسنى للشركة ضخ مستلزمات إنتاج جديدة ومواد خام لتشغيل المصنع المتوقف منذ ٤ شهور وتنفيذ وعود المهندس إبراهيم محلب بتشغيل المصنع.

 

روابط ذات صلة:

"سجاد المحلة".. 20 عاما من الإهمال والتخبط

لليوم الثالث .. المديونية توقف ماكينات سجاد "المحلة"

استمرار إضراب عمال "سجاد المحله"

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان