رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

أحكام المنيا.. مهرجان إعدام المعارضة

أحكام المنيا.. مهرجان إعدام المعارضة

تقارير

أهالى المحكومين عليهم بالاعدام

أحكام المنيا.. مهرجان إعدام المعارضة

هبة أحمد 28 أبريل 2014 20:48

أثار حكم إحالة أوراق 683 شخصًا إلى المفتي، في أحداث "العدوة" بالمنيا، بالإضافة إلى إقرار إعدام 37 متهمًا، والسجن المؤبد على 491 في قضية أحداث مطاي بالمنيا، انقسامًا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف بعض النشطاء عبر موقعي "فيس بوك" و"تويتر"، الحكم بأنه "انتقامي"، فيما طالب البعض الآخر بعدم التعليق على أحكام القضاء.

وكتب الدكتور محمد محسوب، نائب رئيس حزب "الوسط": "بلد شهد ثورة للحرية ثم تصدر أحكام إعدام بالجملة واعتقال الآلاف وقتل الناس بالطرقات وحظر الإخوان و6 إبريل وحظر التظاهر.. إنما يحتاج لثورة جديدة".

فيما قال الدكتور أيمن نور مؤسس حزب "غد الثورة": "عدد الأشخاص الذين صدرت أحكام بإعدامهم في مصر خلال شهر ضعف عدد الأحكام التي صدرت في كل دول العالم عام 2010".

وأضاف: "عندما يعدم القضاء أكثر من ألف بتهمة قتل ضابط واحد وفرد أمن ويحكم نفس القضاء بالسجن 10 سنوات على ضابط واحد قتل 38 فأنت في مصر".

فيما غرد الناشط السياسي علاء عبد الفتاح: "ثاني إلغاء عقوبة الإعدام هدف نبيل، لكن الحكم بالحبس المؤبد على 500 بدون أدلة ولا مرافعات مش مقبول؛ المشكلة في القضاء قبل العقوبة."

وبدوره، وصف البرلماني السابق حاتم عزام الحكم بأنه "فاشي"، مدونًا: "أحكام الإعدام الجماعية استكمال لفاشية الانقلاب العسكري الذي بات يحرّك القضاء لارتكاب جرائم جديدة ضد الإنسانية وصناعة إرهاب الدولة".

وغرد محمد إمام: "فيه ناس اتقتلت في المنيا وكنائس وأقسام شرطة اتحرقت لمصلحة مين بدل ما نعرف الجناة فعلاً.. تتحول المحاكمة لمسرحية هزيلة وفضيحة"!

وأضاف الناشط أحمد حجاج أن الحكم له أبلغ الضرر على الاقتصاد المصري، قائلاً: "أي رسالة ترسلها مثل هذه الأحكام القضائية للمستثمر الأجنبي الذي يبحث أول ما يبحث عن استقرار واستقلال النظام القضائي في أي بلد قبل أي يضع فيه أمواله.. المشكلة أن من يدفع الأثمان الباهظة لهذه السياسات هم بسطاء الناس وفقراؤهم".

وغرد الناشط رضا علام: "بعد مهرجان البراءة للجميع، مصر تعيش الآن مهرجان الإعدام لجميع المعارضين".

وقال المستشار وليد شرابي المتحدث باسم حركة "قضاة من أجل مصر": "الأحكام القضائية التى تصدر فى المنيا لا تعريف لها فى القانون الدولى سوى أنها جرائم قتل وإبادة جماعية".

وأضاف شرابي أن "القاضى الذى لا يعرف شيئا في القانون سوى الإعدام لا يخرج عن أحد فرضين، إما أنه مريض عقليًا أو أن أجهزة أمنية فى الدولة سيطرت عليه لدرجه أفقدته القدرة على التمييز".

 

لا تعليق على أحكام القضاء

واعتبر أنصار الفريق الآخر أنه لا يجوز التعليق على أحكام القضاء، وخاصة أن الحكم غير نهائي، فكتب مصعب علي: "لا يجوز التعليق على أحكام القضاء، وأكيد العقوبة على قدر الجرم".

وكتب الفنان نبيل الحلفاوي: "أحكام اليوم غير نهائية.. الغائب تعاد محاكمته والحاضر سيحال للنقض."

وأضاف الحلفاوي: "أما الإحالة الجديدة للمفتي فلم تصدر فيها أحكام بعد.. وستمر بنفس المراحل طالما لسنا بصدد محاكم استثنائية.. فلا أتصور أحكامًا بالإعدام أو أقل تصدر بدون سماع الدفاع، إن صح هذا، النقض سيقرر إعادة المحاكمة."

وغرد محمد أبو حامد، عضو مجلس الشعب السابق ومؤسس حزب "حياة المصريين": "الأساس في محاكمة الإرهاب الردع وكلما كانت الأحكام والعقوبة رادعة كلما تحقق الهدف منها، أنا مع تغليظ عقوبة جرائم الإرهاب."

 

اقرأ أيضًا:

اتحاد المحامين العرب: إعدامات اليوم قانونية ومحاربة للإرهاب - مصر العربية

 

صباحى: أحكام المنيا مسيئة وأرفض حظر 6 أبريل - مصر العربية

 

اتحاد المحامين العربإعدامات اليوم قانونية ومحاربة للإرهاب - مصر العربية

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان