رئيس التحرير: عادل صبري 10:52 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تقديم الامتحانات: عمارة بلا خرسانة..ونصف طبيب أسنان

تقديم الامتحانات: عمارة بلا خرسانة..ونصف طبيب أسنان

تقارير

جامعة القاهرة

تقديم الامتحانات: عمارة بلا خرسانة..ونصف طبيب أسنان

سارة حارث ورحاب عليوة 28 أبريل 2014 10:50

يُقال فى الأثر إن "العلم نور"، وبما أننا فى دولة بات انقطاع "النور" فيها قاعدة، فطبيعى أن يمتد ذلك الانقطاع  إلى العلم أيضاً، فما بين محاضرة تلغى وأخرى تؤجل وثالثة تُكثف كان الوضع لعام جامعى أو بمعنى أدق "شبه العام الدراسى 2013-2014".

مناهج مجتزأة، وأبواب ملغاة، نتيجة تقديم موعد امتحانات نهاية العام، وحصر التيرم الثانى فى أسابيع قليلة.

وتجلت أزمة اقتطاع أجزاء من المناهج فى الكليات العملية على وجه الخصوص لما تعتمده من تراكمية الدراسة، فيما تتضخم الأزمة على مستوى طلاب السنوات النهائية والذين من المفترض أن يتحصلوا على مضمون ينهى تأهيلهم للعمل فى المجال دراستهم.

 

مهندسون "حافظين مش فاهمين"

فى قسم عمارة داخل كلية الفنون الجميلة بجامعة حلوان- والمعادل لهندسة- قال محمد إبراهيم، الطالب فى الفرقة الثانية، إن تقديم موعد الامتحانات أثر بصورة سلبية على دراستهم لاسيما فى بعض المواد الرئيسية التى تعتمد عليها دراستهم العملية بعد ذلك وعلى رأسها مادة "الخرسانة" الممتدة خلال العام الدراسى بفصليه، مشيراً إلى أن  المادة العلمية عبارة عن عدة قوانين من المفترض أن يتم شرحها بطريقة مفصلة بداية من إرهاصات القانون إلى استخداماته إلا أن ضيق الوقت أجبر أستاذ المادة عالى شرح استخدامات القانون فقط، فلم يستوعب الطلاب، ولن نستطيع تطبيقه فى عملية البناء بعد ذلك، مضيفاً: وبذلك أصبحت الكلية مثل الكليات النظرية "حفظ وتطبيق" دون فهم.

 

أطباء أسنان وصيادلة  بـ"نصف المعلومات"

فيما أكدت أميمة محمد، الطالبة فى بكالوريوس طب أسنان بجامعة الأزهر، أن ما تحصلوا عليه من معلومات فى ذلك العام يمثل النصف مقارنة بما يجب أن يُدرس لهم وفى بعض الأجزاء لم تتعد النسبة الـ20%، قائلة:  بعض المحاضرات كانت تتزامن مع موعد امتحانات لمواد أخرى فلا نستطيع حضورها، ومع ذلك ملزم الطالب بها.

وأشارت أميمة إلى أنهم خلال امتحانات العملى والتى يقومون فيها بإجراء عمليات حشو للمرضى بعضها صعبة كحشو العصب أصبحوا  يؤدونه على مرة واحدة فى حين من المفترض أن يتم إجراؤه على أربع مرات أو اثنين على أقل تقدير، مما عرض الكثير من المرضى للأذى وبعضهم اضطر إلى إعادة عملية الحشو.

ولم يختلف الأمر فى كلية الصيدلة حيث قالت ابتهال عصام، الطالبة فى الفرقة الرابعة بكلية صيدلة جامعة أزهر، إن مدة دراستهم لمستحضرات بعض الأدوية تقلصت من شهرين إلى شهر واحد، مما أثر على كم المعلومات ومعرفتهم بالتفاصيل.

 

كلية العلوم "تأهيل"غير متاح حالياً

وفى كلية العلوم، إحدى أهم الكليات العملية، قال محمود خالد، الطالب بالفرقة الأولى إن منهج الكمياء الذى سيترتب عليه دراستهم فى السنوات القادمة بالكلية لم تتم دراسته بصورة كافية، مشيراً إلى أن مادة الفلك لم يأخذوا فيها إلا ثلاث محاضرات فقط، نظراً لأن محاضراتها كانت دائما يوم الخميس الذى تزامن مع أكثر من إجازة فضلاً عن الأحداث داخل الجامعة، فدائماً ما كان يتم إلغاؤها.

فيما أكدت  صفاء.م -أستاذة مساعدة بكلية العلوم- على أن أساتذة الكلية يحرصون أمام ضيق الوقت على تقديم ما يمكن تحصيله، على أن يكون الاهتمام مركزا على الأجزاء العملية.

ولفتت إلى أن هناك توجها بالكلية على ألا يؤثر ضيق الوقت على تجاهل أجزاء أساسية فى دراسة العلوم، مشيرة إلى الحرص على تقديم الأساسيات مع ترك الأجزاء الهامشية للطالب يحصله بنفسه من خلال القراءة المتوسعة والاطلاع على مراجع بخلاف الكتب الدراسية. واستبعدت أن يكون تقديم موعد الامتحانات مزعجا للطلاب، قائلة بأن الكلية دائمة الامتحانات لذا الطالب مستعد دائما للاختبار.

 

 

بيطري "بثلاثة فصول دراسية"

"محتاسين، كل ده عشان السياسة" جملتين لخصت بهما طالبة بالفرقة الخامسة طب بيطرى حالتها  فقالت رانيا عادل إن كليتها باعتبار أنها كلية عملية فالجانب التدريبى فيها جزء أساسى من الدراسة ولا يمكن تجاهله، مشيرة إلى أن الامتحانات التى ستبدأ بعد أسبوعين لن تكون نهاية علاقتها بتلك الكلية البيطرية بجامعة القاهرة، وأن الكلية قررت مد فترة الدراسة لما يمكن أن نسمية بـ"ترم ثالث"  يبدأه الطلاب عقب الامتحانات المرتقبة.

وتابعت بأن المضمون العملى الذى تحصلوا عليه فى الترم الأخير لهم بالكلية أقرب إلى التشويه وليس المعلومات الكاملة، حيث عجز الأساتذة عن تقديم باقى ما يسمى بالأمراض المشتركة بين الطب البشرى والبيطرى مثل أنفلونزا الخنازير وأنفلونزا الطيور، علاوة على إلغاء جزء يأتى تحت عنوان الأمراض الطفيلية.

ولفتت إلى أن الطلاب الآن مطالبون بأن يسألوا فى فصول لم تشرح لهم، ولا يمكن لهم أن يتقدموا بشكوى ولا أن يرفضوا دخول الامتحانات.

 

روابط ذات صلة:

نشطاء: تقديم امتحانات الأزهر محاولة لإخماد ثورة الطلاب

جدل بين رؤساء الجامعات حول تقديم موعد الامتحانات

الامتحانات على الأبواب.. والطالب مسجون

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان