رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

استياء بين مزارعي الوادي لعدم جاهزية الشون ونقص الأجولة

استياء بين مزارعي الوادي لعدم جاهزية الشون ونقص الأجولة

محمد المصري 27 أبريل 2014 18:52

حالة من الاستياء يعيشها مزارعو الوادي الجديد لعدم وجود شون صالحة لاستلام القمح، فمعظم الشون الخاصة ببنوك التنمية ترابية، ومعرَّضة لرشح المياه من المزارع المجاورة ، فضلًا عن عدم وجود فوارغ أجولة.

 

 يقول إبراهيم سعد، أحد المزارعين، ذهبت إلى بنك التنمية بـ"بلاط "، لاستلم أجولة، ففوجئت بعدم توافرها بالبنك فقمت بتعبئة المحصول في شكاير وذهبت لتوريدها للبنك فرفض موظف البنك استلام المحصول.

 

وأضاف أحمد سعيد، مزارع بمركز الداخلة، أن شون الجمعيات الزراعية وبنوك التنمية لا تصلح لتخزين القمح لأن محصول القمح ملق على الأرض خارج البنك، والأجولة متهالكة، ويرفض الموظف استلام المحصول ويؤكد أن لديه تعليمات بعدم استلام المحصول في أجولة متهالكة فتركت المحصول ولا أدري متي سيتم توفير أجولة.

 

وقال صبحي نصر، من قرية "أولاد عبد الله"، إنه ورد محصوله لبنك التنمية وحتي الآن لم يتسلم ثمنه، بحجة أن البنك الرئيسي لم يرسل أي مبالغ مالية للبنوك الفرعية.

 

أما محمد عطية، نقيب الفلاحين بالوادي الجديد، فيقول إن هذه المشكلة متكررة، وطالب أكثر من مرة مسؤولي البنوك والجمعيات الزراعية بضرورة توفير شون وأجولة صالحة للاستخدام.

 

وأضاف عطية أننا في بداية الموسم ومعظم المحصول على الأرض أمام الجمعيات وبنوك التنمية ومعرض للتلف، فضلا عن كميات القمح المتناثرة على الأرض والطرقات ، مشيرًا إلى تقدمه قبل بدء موسم الحصاد بالعديد من الشكاوي لمدير عام بنك التنمية بالمحافظة ووزير الزراعة لتوفير الشون والأجولة.

 

 وأوضح عطية أن مزارعي الوادي مواطنون من الدرجة الخامسة، على حد قوله، في نظر الحكومة لعدم تقديرهم للمحصول الذي صرفوا عليه ما يملكون طوال الموسم وفي النهاية تضع الحكومة العراقيل والمعوقات لضياع جهد المزارع وإجباره على بيع المحصول في السوق السوداء.

 

ومن جانبه أكد المهندس محمود سعيد، مسؤول الشون الزراعية التابعة لبنوك التنمية الزراعية ،أن الشون المتواجدة على أرض المحافظة كأن لم تكن لعدم صالحيتها للتخزين لأنها عبارة عن سور مقام على مساحة ترابية لها باب من الحديد يسمح بدخول السيارات المحملة بالقمح.

 

وأشار الدكتور محسن عبد الوهاب مدير قطاع الزراعة بالمحافظة ، أن محصول القمح يتعرض لخسائر فادحة جراء تلك الشون الترابية لأن كميات كبيرة من القمح تنساب على الأرض الترابية، وبالتالي لا يصلح جمعها مرة أخرى.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان