رئيس التحرير: عادل صبري 04:19 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور..استراحات الملك فاروق بالأقصر نزل للأشباح

بالصور..استراحات الملك فاروق بالأقصر نزل للأشباح

الأقصر – نور السيد 26 أبريل 2014 08:28

تمكن الإهمال وعدم تقدير البنايات الهامة التي مكثت بها شخصيات بارزة، من النيل منها وتحويلها إلى "أشباح وخرابات"، وهذا ما أصاب استراحات الملك فاروق بمدينة إسنا والبالغ عددهم 3 استراحات، والتي بات يدور حولهم نزاع عنيف بين وزارتي الآثار والزراعة في  الحصول على حق التبعية.

 

يقول الباحث عبد المنعم عبد العظيم، مدير مركز الدراسات بجنوب الصعيد، إن مدينة إسنا تضم 3 استراحات تقام على مساحة 70 ألف فدان تضم بنايات فخمة وكذلك حدائق ممتدة المساحة، كانت مخصصة للملك فاروق اثنان منهما بقرية المطاعنة وأحدهما تابعة لوزارة الزراعة والثانية تابعة للإصلاح الزراعي بإسنا، والاستراحة الأخيرة تتبع وزارة الآثار.

 

وأضاف أنه على الرغم من الأهمية الكبرى التي تمثلها تلك الاستراحات الثلاث وقيمتها الأثرية إلا أنها تعاني من كافة أشكال الإهمال الذي أثر على قيمتها الأثرية، حيث تعرضت معظم تلك الاستراحات إلى النهب وسرقة قطع الأثاث الخاصة بها.

 

من جانبه، قال عبد الهادي محمود، مدير منطقة آثار مدينة إسنا، إن وزارة الآثار تعمل على حل النزاع القضائي القائم بينها وبين وزارة الزراعة حول تبعية تلك الاستراحات، وأضاف أن الاستراحة التابعة لوزارة الآثار تحاط بنوع من الاهتمام أما الاستراحات التابعة للزراعة والإصلاح الزراعي فهي بالفعل تعاني الإهمال وهذا ما ساهم في تلف بعض مقتنيات الاستراحات، متابعًا، أنه يجري حالياً مناقشة تحويل الاستراحة التابعة للآثار إلى متحف وضمه لقائمة المتاحف المصرية. 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان