رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ضحايا التسويق الشبكي بالسويس: أوهمونا بالربح والثراء

ضحايا التسويق الشبكي بالسويس: أوهمونا بالربح والثراء

السويس- محمد السيد 07 فبراير 2014 08:36

"أوهمونا بالربح الوفير والثراء السريع" كلمات وضح من خلالها ضحايا "التسويق الشبكي" بالسويس كيف تم النصب عليهم وسرقة أموالهم، مشيرين من خلال أقوالهم للنيابة العامة بالسويس إلى أن شركات "التسويق الشبكي" تقوم بدفع رشاوٍ مالية لمالكي عدد من الكافتريات، وموظفي الشركات وطلاب, من أجل استدراج الضحايا.

 

في البداية يقول أحمد. ع 30 عامًا: "تعرضت للنصب من قبل موظف زميلي داخل الشركة التي أعمل بها، حيث قام بإيهامي أنني سوف أربح الملايين من الجنيهات عن طريق التسويق الشبكي، ودفعني لكي أقوم بجذب عدد آخر من زملائنا بالعمل، وحاليًا بعد تعرضنا للنصب اختفى زميلي, وأصبحت لا أستطيع الذهاب إلى العمل, لأن زملائي يتهموني بالمشاركة في النصب عليهم, باسم التسويق الشبكي بالسويس".

 

وحذر أحمد، الشباب مما يحدث في الكافتيريات والمقاهي بالسويس، مضيفا أن هناك أشخاصًا يقومون بخداعهم واستدراجهم من أجل الإيقاع بهم في فخ النصب باسم التسويق الشبكي"، مشيرًا إلى أن "شركات التسويق التي تمارس النصب تدفع آلاف الجنيهات، لأصحاب عدد من المقاهي، والكافتيريات من أجل استدراج الشباب".

 

وكشفت نهى. خ 24 عامًا، كيف قامت زميلتها في العمل باستدراجها في فخ التسويق الشبكي، وأنها قامت هي وأسرتها بدفع أكثر من 50 ألف جنيه, على أمل الحصول على عائدات مالية، وهو ما لم يحدث، واتضح بعد ذلك أن الامر كله عملية نصب تمارس على المواطنين داخل محافظة السويس بشكل منظم.

 

من جانبها، قررت النيابة العامة بالسويس ضبط وإحضار 8 من المتهمين بالنصب باسم التسويق الشبكي على المواطنين بمحافظة السويس، وذلك بعد تقدم عدد من المواطنين بالسويس ببلاغ يحمل رقم 232 لعام 2014 يتهمون أشخاصًا بالاستيلاء على أموالهم تحت مسمي التسويق الشبكي والتسويق الالكتروني.

 

وقال مصدر قضائي إن من بين المتهمين الصادر قرار بضبطهم, طلاب جامعات، وموظفين بعدد من الشركات بالسويس, متهمين بالاستيلاء على أموال المواطنين.

 

وقال مصدر أمني: إن المتهمين بالنصب على المواطنين من خلال شركات "التسويق الشبكي" عبر الانترنت خاصة بمحافظة السويس، استغلوا الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد حاليًا، وانشغال أجهزة الأمن بالتأمين، وقامت هذه الشركات بالنصب، والاحتيال على المواطنين وجمع ملايين الجنيهات، مؤكدًا تصاعد عدد البلاغات المقدمة للنيابة العامة والأجهزة الأمنية لضحايا وقعوا في فخ النصب عليهم والاستيلاء على أموالهم.

 

وكشف المصدر أن "أجهزة أمنية ورقابية بالسويس رصدت قيام إحدى شركات التسويق الشبكي بإقامة احتفال قامت بإنفاق آلاف الجنيهات لإقامته من أجل الإيحاء للمواطنين، أنها شركة ناجحة، في حين أن مثل هذه الحفلات والتجمعات تهدف فقط إلى إغراء الضحايا للنصب عليهم".

 

اقرأ أيضًا:

12 بلاغًا جديدًا للنيابة في قضية التسويق الشبكي بالسويس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان