رئيس التحرير: عادل صبري 12:44 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيلا "أيجون" بالإسكندرية.. تراث يواجه جرافات الجهل

فيلا "أيجون" بالإسكندرية.. تراث يواجه جرافات الجهل

الإسكندرية- محمد سعيد 06 فبراير 2014 08:33

ظلت أكثر من مائة عام تراث عروس البحر المتوسط، فبتصميمها الفرنسي الأنيق والدقيق في الرسومات تقع فيلا "أيجون" بشرق الإسكندرية، وسط كتل خرسانية لا قيمة لها، وبعد خوضها حربًا في البقاء كأعرق أعمال المعماري الفرنسي الشهير "أوجست بيريه" لم تسلم من جرافات الجهل.

فبعد صراع طويل على البقاء دام أكثر من خمس سنوات، انتصرت الجرافات على فيلا "أيجون" أو جوستاف أجيون هي فيلا من تصميم المعماري الفرنسي أوجوست بيريه عام 1954، وهو أحد أهم وأشهر معماري العالم ورائد استخدام الخرسانة المسلحة في إنشاء المباني.

 

وبسبب القيمة العالية لـ"بيريه" أدرجت اليونسكو أبنية قام بتصميمها في قائمة التراث العالمي، لتصبح تراثًا للإنسانية جمعاء لا لشعب من الشعوب، ويزورها اليوم الآلاف في كل عام، لكن مسئولي المحافظة هدموا تراثًا بسبب الجهل.

 

وسادت حالة من الحزن الشديد على أعضاء المركز الثقافي الفرنسي بالإسكندرية، بعد صدور قرار هدم الفيلا، نظرًا لأنها تمثل قيمة معمارية كبيرة وتراثًا مصريًا فرنسيًا مشتركًا بين البلدين.

 

وكان القنصل الفرنسي بالإسكندرية، أبلغ اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية، استياءه الشديد من هدم الفيلا، الأمر الذي جعل المحافظ يصدر قرارًا بوقف الهدم مؤقتًا.

 

ومن جانبه قال اللواء طارق المهدي، محافظ الإسكندرية: إنه أرسل خطابًا لمجلس الوزراء يطلب فيه ضم فيلا أيجون للتراث المعماري، ووقف قرار هدم الفيلا الصادر من المحكمة.

 

وأضاف المهدي، أن قرار إيقاف الهدم، ما هو إلا قرار مؤقت لحين صدور قرار من مجلس الوزراء يقر فيه إما بوقف الهدم أو الرضوخ لقرار المحكمة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان