رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

سياح سانت كاترين يتباركون بقطف "عليقة موسى"

بالصور..

سياح سانت كاترين يتباركون بقطف "عليقة موسى"

سانت كاترين/أحمد شرماوي 04 فبراير 2014 13:48

 يتسابق السياح الذين يقومون بزيارة دير سانت كاترين لقطف أوراق شجرة العليقة المقدسة بسانت كاترين للتبارك بها والاحتفاظ بأوراقها كتذكار مقدس، رغم تحذيرات الرهبان بعدم قطف أوراق هذه الشجرة الفريدة والوحيدة على مستوى العالم والتي توجد منذ نبي الله موسى وفشلت جهود زراعتها أو نقلها لأي  مكان آخر.

 

 منير سامي جرجس، المستشار القانوني لدير سانت كاترين يقول: إن العليقة المقدسة تجمع كل الأديان ويزورها كل الناس سواء مسلمين ومسيحين أو يهود"، مشيرًا إلى أن الدير يعمل به المسلمون من البدو أكثر من المسيحيين ولا يستطيع أحد التفرقة بينهم.

 وأضاف محمد أحمد سميح، مرشد سياحي، أن الدير يعلق لافتات باللغة الإنجليزية للتحذير من قطع أوراق العليقة المقدسة؛ لأن هذه الشجرة  تنبت منذ آلاف السنين ورغم ذلك يقوم السياح بقطف أوراقها للتبارك بها.

فيما أوضح سليمان الجبالي، الخبير فى شئون دير سانت كاترين، أن الشجرة المقدسة ذكرت فى القرآن الكريم والكتب السماوية ويعلم قيمتها بدو سانت كاترين وحافظوا عليها على مدى التاريخ، مشيرًا إلى أنه يجب كتابة التحذيرات بكل لغات العالم حتى لا تتعرض الشجرة المقدسة لخطر بسبب قطف أوراقها.

ولا يعلم  أحد منذ متى نبتت هذه الشجرة المباركة ولكنها تعتبر من أقدم أشجار العالم وهي نوع فريد لا يوجد له شبيهه في كل أرجاء الارض؛ حيث يقول الدكتور عبد الرحيم ريحان الخبير في آثار سيناء: إنه في القرن الرابع الميلادي جاءت الإمبراطورة هيلانا أم الإمبراطور قسطنطين إلى المكان وبنت كنيسة العذراء مريم وأنشئت برج للرهبان بجانب الشجرة، مشيرًا إلى أنَّ الإمبراطور جستنيان أدخل الشجرة المقدسة ضمن حدود الدير وتم ترميمها في العصر العثماني.

وأوضح ريحان أنه حدثت معجزتان عند العليقة خلف كنيسة التجلي، حيث عندما أراد سيدنا موسى الدفء وترك زوجته ليأتي بأحد فروعها ناداه الله عند هذا المكان وحدثت معجزة العصا ومعجزة اليد، أما المعجزة الثانية فهي تجلى الله للجبل في هذه المنطقة فهدم.

وأكد أنه فشل كثيرون في زراعة هذا الشجرة التي دائما تكون أوراقها مخضرة ولا تتأثر بالخريف أو الشتاء ولا تذبل أبدًا.

اقرأ أيضًا:

سيناء تشكو: المياه بالفنادق والوقود بالسوق السوداء

" كامب ديفيد" .. السلام "المُر" في سيناء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان