رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

دراسة: 60 % من مرضى الكلى بمصر بسبب تلوث المياه

دراسة: 60 % من مرضى الكلى بمصر بسبب تلوث المياه

تقارير

تلوث المياه

دراسة: 60 % من مرضى الكلى بمصر بسبب تلوث المياه

محمد القوصي 02 فبراير 2014 18:44

أظهرت دراسة علمية أجريت بكلية الزراعة بجامعة أسيوط، أن 60 % من أمراض الكلى يصاب بها المصريون بسبب تلوث مياه الشرب.

 

وبحسب الدراسة التي تم إجراؤها لمعرفة تأثير تلوث مياه الشرب نتيجة صرف مخلفات بعض المصانع في مياه النيل، أوضح د. رأفت فؤاد عبده، أستاذ الوراثة وبيولوجيا الخلية بكلية الزراعة، أن البيئة المحلية بمدينة أسيوط بشكل خاص تشهد تلوثًا واضحًا في مياه الشرب في كثير من المناطق.

 

وأضاف عبده أن هناك شكوى مستمرة لسكان المدينة من التغير شبه اليومي لمياه الشرب، من عديمة اللون إلى بنية وأشد من ذلك؛ ما دفع البعض إلى استخدام المرشحات والفلاتر بمنازلهم أو غلى المياه وتخزينها.

 

وتوجهت الدراسة لبحث تأثير المياه الملوثة على الناحية الوراثية، والتي وجد أنها تؤثر على كلٍ من الانقسام الخلوى "الميتوزي" والمادة الوراثية "الكروموسومات"، وقد استخدمت للاختبار خلايا القمم النامية لجذور نبات البصل، والذي يستدل به على إمكانية حدوث تأثيرات ضارة مماثلة على الإنسان الذي يستهلك هذه المياه.

 

وتم أخذ عينة مباشرة من أماكن الصرف الصحي بمياه نهر النيل وتم التعامل معها بثلاث تركيزات 25%، 50% 100%، وقد أظهرت النتائج مدى التأثيرات الضارة لمثل هذه المخلفات على المادة الوراثية للنبات، و التي لا تختلف في جوهرها على المادة الوراثية للإنسان أو الحيوان، وهو مادة DNA، وبالتالي تأثيرها الضار المحتمل على صحة العامة.

 

كما أوضحت الدراسة أن حوالي 60% من أمراض الكلى – وعلى رأسها الفشل الكلوى – وأمراض الكبد تنتج عن استعمال مثل هذه المياه الملوثة.

 

وتنصح الدراسة لمعالجة هذه المشكلة، بتجنب إلقاء مخلفات المصانع وغيرها في مياه نهر النيل أو فروعه، أو على الأقل معالجتها قبل إلقائها، وتجدر الإشارة إلى أن خبراء علم الكائنات الدقيقة (الميكروبيولوجى) قد شرعوا في تربية سلالات بكتيرية تنمو بغزارة في مياه الصرف الصحي، وتعتمد في غذائها على المواد العضوية الغنية بها تلك المياه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان