رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

السياحة بالأقصر تحتضر.. والعمالة تواجه "التسريح"

السياحة بالأقصر تحتضر.. والعمالة تواجه "التسريح"

الأقصر – نور السيد 02 فبراير 2014 09:19

تعاني محافظة الأقصر كغيرها من محافظات مصر من حالة غير مستقرة في السياحة وذلك بسبب الأوضاع السياسية المتأزمة.

 

وبحسب تصريحات سابقة لـ"هشام زعزوع"- وزير السياحة- قال فيها: إن مصر فقدت مليوني سائح في 2013، حيث بلغ عدد السياح 9.5 مليون سائح وتراجعت الإيرادات إلى 5.9 مليار دولار بدلاً من 10 مليارات دولار عام 2012.

 

وعلى الرغم من الطبيعة السياحية المنفردة التي تمتلكها الأقصر إلا أن ذلك لم يشفع لها أمام أنظار العالم السياحي للتعافي من تراجع نسبة الإشغالات في الفنادق بجميع المنشآت الفندقية العائمة والثابتة.

 

  يقول عمرو محمد- يعمل بائع ببازار سياحي بسوق سافوي-: علينا أن نعترف أن الثلاث سنوات الماضية كانت من أسوأ السنوات التي مرت بها السياحة المصرية وقد نجم عن ذلك تضرر آلاف العائلات التي يعمل ذووها بالسياحة، متهمًا الإعلام في المساهمة في تردي الوضع السياحي لما ينشره من معلومات خاطئة.

 

ويضيف سيد أحمد- موظف بالعلاقات العامة بشركة سياحة- إن تأثير توقف السياحة بالأقصر لم يؤثر على العمال فقط بل تطور الأمر لتقوم الشركات السياحة بالطلب من موظفيها التقديم على أجازات طويلة لعدم مقدرة الشركة على سداد رواتبهم، بينما انتهي الأمر بآخرين إلى تسريحهم عن العمل وذلك بسبب انخفاض نسب إقبال السياحة الخارجية على زيارة مصر بسبب التظاهرات والوضع الأمني.

 

محمد محمود ـ عامل بفندق السوفتيل ـ يقول إنه لم يسلم من الأوضاع المتردية للسياحة وتوقفها حيث قامت إدارة الفندق بتسريحه عن العمل إلى جانب عدد من زملائه.

 

واستنكر هشام الدسوقي ـ مدير شركة دريم للبالون- الدعوات التي يطلقها مسئولو المحافظة إلى جانب عدد من الوزراء لإقامة الاحتفالات بالمحافظة على نفقة الدولة دون وجود أدني مستوى للاستفادة منها، مؤكدًا أن تلك الاحتفالات تقام للترفيه ليس أكثر.

 

وأضاف أن الترويج الداخلي للسياحة المصرية عقيم للغاية ولا يؤتي بأي ثمار وعلى الدولة أن توجه عنايتها لعمل دعاية للسياحة  في الدول الخارجية.

 

وأشار الدسوقي أن سياحة البالون وصلت إلى حدٍّ مزرٍ من توقف العمل بها بعد ذلك الحادث المروع الذي شهدته الأقصر بالعام الماضي، موضحًا أن مسئولي المحافظة لم يوجهوا أي جهود حقيقية لانتشال سياحة البالون من التردّي الذي أصابها.

 

من جانبه قال العميد حسني محمد حسين مفتش مباحث شرطة السياحة والآثار بقطاع الجنوب بمحافظة الأقصر: إن هناك حالة من الانتعاش الطفيف وذلك بعد زيادة أعداد السياح الوافدين من الخارج خاصة بعد إعلان عدد من الدول الأوربية رفع حظرها عن زيارة مصر بعد شهود استقرار وتوافر عنصر الأمن والذي يعد أي العوامل الهامة الجالبة للسياحة.

 

كان عدد من الدول قد حظرت السياحة إلى مصر لما تشهده من أوضاع سياسية مضطربة وعلى رأسها روسيا والتي اعتبرت السفر الى مصر جريمة تصل عقوبتها لـ10 سنوات سجن.

 

فيما قال سمير إسحاق نائب رئيس غرفة المنشآت السياحية بالأقصر: إن هناك ارتفاعًا في  نسبة الإشغال بالفنادق السياحية الثابتة بالمحافظة وصل إلى نسبة  25% مقارنة بنسبة وصلت إلى 7% فقط قبل أسبوع واحد.

 

وأضاف إسحاق أن التنسيق  القائم مع الوزارة والجهات المختلفة نتج عنه وجود تخفيضات في أسعار الحجز للغرف السياحية حيث وصل سعر الغرفة بالفنادق الخمس نجوم من 480 جنيهًا للغرفة إلى 240 جنيهًا للفرد شاملة وجبتي الإفطار والعشاء والضريبة.

اقرأ أيضا:

"كورنيش أسوان".. السياحة تحت حصار "الخرسانة"

بالفيديو.زعزوع : 5 ملايين جنيه لدعم المتضررين بالسياحة

عاملو السياحة بالأقصر: الوضع يزداد سوءًا والمسئولون يكذبون

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان