رئيس التحرير: عادل صبري 11:54 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور.. "النظارة السلك" حيلة المعارضين لمواجهة الخرطوش

بالصور.. "النظارة السلك" حيلة المعارضين لمواجهة الخرطوش

محمد عصام 01 فبراير 2014 17:16

"النظارة السلك" أحدث طرق معارضي النظام الحالي، التي يقومون بصنعها يدويًا، لحماية أعينهم من الخرطوش الذي يتم إطلاقه عليهم، سواء من قبل أمن النظام أو مؤيديه.

 

فالمتظاهرون عادة ما يلجأون لابتكار أدوات وأساليب جديدة لمواجهة الأمن، بدءًا من استخدامهم النبال والمولوتوف والصدادات الحديدية، مرورًا بالسوائل الكيميائية، والطبية لمحاولة تخفيف أعباء الغازات المسيلة والرصاص المستخدم، وصولا للنظارة الشبكية.

 

وتصنع النظارة من مادة رخيصة الثمن تباع عند متاجر مواد البناء، وهى عبارة عن سلك يتم طيه ثلاث طبقات على مقاس الوجه ثم ربطها بحبل لتثبيتها، إلا أن المعارضين طوروا تلك النظارة، لنجد أشكالا جديدة، وبأعداد كبيرة، من أجل توزيعها على المتظاهرين لحمايتهم فى أي اشتباكات مع الأمن.

 

فيقول عماد عزت، أحد مصنعي النظارة، لـ"مصر العربية"، أنه يصنع قرابة 50 نظارة كل أسبوع، ويقوم بتوزيعها على المتظاهرين فى مسيرات المطرية وعين شمس وبدون أجر، موضحًا أنه بحكم عمله كمحار، وجد أن المتظاهرين يشتكون دائما من إصابات فى العيون، ففكر فى طرق جديدة لينصحه أحد الشباب المشاركين فى الثورة بهذه النظارة.

 

ويكمل: "اشتريت من 5 إلى 10 أمتار سلك مواد بناء، وهو المستخدم لإغلاق نوافذ المنازل، ويكون ثمنه قرابة 10 جنيه للمتر، وأقوم بمساعدة زوجتى بتقطيع السلك وقصه، ثم وضع طبقتين إلى ثلاث فوق بعضهم، من قطع 30 سم أو أقل أو أكثر بقليل، ونقوم بعدها بعمل بطانة على جوانب النظارة وعبر خيوط ليمكن ارتدائها من قبل المتظاهر.

 

وتابع عزت أنّ عمله هذا مرتبط بإيمانه بالقضية التى يخرج من أجلها للتظاهر، والتي يدعو لها "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، معتبرًا أن خروجه "تقرب إلى الله".

 

ويعتبر رجب عبدو، عضو حركة التراس ربعاوى، أن تلك النظارة كانت سببًا فى إنقاذ عيون كثير من المتظاهرين خاصة الصفوف الأمامية، مشيرا إلى أنه يكون دائما فى المقدمة، ويرتدى تلك النظارة,، حيث إن الأمن يستخدم الخرطوش بكثافة، وبارتفاع متوسط 150 سم عن الأرض، وهى مسافة خطيرة لأنها فى متوسط رأس المتظاهرين وأعينهم.

 

ويشير جمال جابر، مشارك بالمسيرات، أنه تسلم تلك النظارة منذ 10 أيام، حينما جاء رجل وقام بفتح جوال كبير ووزعها على المتظاهرين، موضحًا أنه لا يعلم طريقة صنعها، ويرتديها دائما أثناء مواجهة الأمن.

 

وقال جابر إن تلك الأفكار جيدة للغاية، وتنطلق من مبدأ الوقاية خير من العلاج، خاصة مع انتشار إصابات العيون بين المتظاهرين خلال الثلاث سنوات الأخيرة.

 

اقرأ أيضًا:

 

إجبار طلاب جامعة كفر الشيخ على عدم المشاركة في التظاهرات 

فيديو.. الداخلية: منع كل التظاهرات الجامعية حتى لو "مؤيدة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان